"أنصار الله":ارتقاء30 شخصا إثر غارات للتحالف العربي على الحدود اليمنية السعودية

أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم السبت، "ارتقاء 30 شخصا وإصابة عدد آخر، بينهم نساء وأطفال، إثر قصف للتحالف الذي تقوده السعودية على مديرية المصلوب، بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية".

ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة بلسان الجماعة، عن المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ الوطني المشكلة من جماعة أنصار الله، يوسف الحاضري، إن "3 شهداء وعدد من الجرحى بينهم نساء وأطفال سقطوا إثر غارات العدوان على مديرية المصلوب".

وأضاف أن "التحليق المكثف لطيران العدوان يحول دون استكمال انتشال جثامين الشهداء وإسعاف الجرحى".

من جانبه، أكد رئيس الوفد المفاوض التابع لجماعة "أنصار الله" محمد عبدالسلام، أن "العدوان السعودي الأمريكي الأرعن حين يتلقى ضربات موجعة في ميادين المواجهة العسكرية يبادر بكل صلف وحماقة إلى استهداف المدنيين".

وقال عبدالسلام، في تغريدة له على "تويتر" تعليقا على مجزرة الجوف، قال: "كعادته عندما يفشل العدوان السعودي الأمريكي الأرعن ويتلقى ضربات موجعة في ميادين المواجهة العسكرية يبادر بكل صلف وحماقة إلى استهداف المدنيين".

وكانت جماعة "أنصار الله" أعلنت مساء أمس الجمعة، إسقاط طائرة حربية تابعة للتحالف في محافظة الجوف.


وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الموالية لـ"أنصار الله" (الحوثيين) في بيان نقلته قناة "المسيرة"، إن القوات تمكنت من إسقاط طائرة حربية من طراز "تورنيدو"، مشيرا إلى أن تلك الطائرة التابعة للتحالف تم إسقاطها، خلال تنفيذها مهام عدوانية.

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014، وبالمقابل تنفذ الجماعة هجمات بطائرات دون طيار وصواريخ باليستية وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.