الإسكوا: إرتفاع معدل النمو في سورية إلى 3.5%

كشفت تقديرات أممية صدرت مؤخراً أن معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في سورية بلغ نحو 3.50% في العام الماضي 2018 مقارنة بنحو 3.20% في العام 2017.

وتظهر تلك التقديرات أن الحرب التي تعرضت لها البلاد تسبب في حدوث تراجع في جميع المؤشرات الاقتصادية وذلك لغاية العام 2016، حيث عادت تلك المؤشرات للتحسن مع العام 2017.

ووفق دراسة صادرة عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا (الاسكوا) فإن معدل النمو السنوي كان في العام 2014 سالباً، حيث سجل نحو -11.60% وفي العام 2015 نحو-8.10% وفي العام 2016 نحو -6.50%.

وفي استعراض لواقع الناتج المحلي الإجمالي في البلدان الأعضاء في منظمة الاسكوا بالأسعار الثابتة (سنة الأساس 2010) فقد سجل الناتج المحلي لسورية في العام 2017 نحو 27 مليار دولار بزيادة عن العام السابق والذي بلغ فيه إجمالي الناتج نحو 26 مليار دولار.

وتظهر التقديرات تأثيرات الحرب على الناتج المحلي وتراجعه خلال السنوات الماضية، فالناتج المحلي الإجمالي كان يسجل في العام 2013 نحو 37.7 مليار دولار ثم بدأ بالتراجع ليسجل في العام 2015 نحو 30 مليار دولار.

وكذلك الأمر بالنسبة لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة، حيث تراجعت نصيب الفرد من 1723 دولار في العام 2013 إلى نحو 1420 دولار في العام 2016 ثم عاد للارتفاع في العام 2017 ليصل إلى نحو 1478 دولار.

أما نصيب الفرد من الدخل القومي المتاح بالأسعار الجارية فقد شهد تراجعاً منذ العام 2013 من نحو 1569 دولار إلى نحو 750 دولار في العام 2016 ليعاد الارتفاع من جديد في العام 2017 ويسجل نحو 862 دولار