الامم المتحدة: سوريا تراجعت 4 عقود !

مكتب تنسيق المساعدات الأممية في سوريا يعلن في تقرير أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سوريا تراجعت ما يقرب أربعة عقود إلى الوراء، وأنه يعيش حالياً 4 من كل 5 سوريين في حال الفقر.

أعلن مكتب تنسيق المساعدات الأممية في سوريا أن أكثر من مليون شخص نزحوا من منازلهم داخل سوريا منذ بداية العام، وأن العدد الإجمالي للنازحين داخلياً بلغ 6،2 مليون شخص، يضاف إليهم 5،6 ملايين شخص لجأوا إلى دول الجوار منذ بدء الأزمة السورية. مدير المكتب الإقليمي للمنظمة الأممية لمكتب تنسيق المساعدات إلى سوريا بانوس موميتزيس قال في تقرير قدمه في جنيف حول الأوضاع الإنسانية في سوريا إن “التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد تراجعت ما يقرب أربعة عقود إلى الوراء، ويعيش حالياً أربعة من خمسة سوريين في حال الفقر”.

وأضاف “قدمت الحكومات في مؤتمر بروكسل دعماً سخياً للمساعدات الإنسانية في سوريا، لكن فقط 26 بالمئة من هذه المساعدات وصل إلى المنظمات الإنسانية وبتنا في منتصف العام وقد حان الوقت لترجمة وعود بروكسل إلى معونات”.

كما أشار إلى أنه “منذ بداية العام نزح أكثر من مليون لاجئ من المناطق الخطرة وبالإجمال لدينا بنحو 13.1 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية من بينهم مليوني شخص يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها”، وتراجع معدل العمر لدى السوريين منذ العام 2011 عشرين عاماً، وتبلغ نسبة الذين يتابعون التعليم 50% وتقلص الاقتصاد السوري بنسبة 40% بالمئة.


ورأى موميتزيس أن الحل السياسي للأزمة السورية هو السبيل الوحيد لإنهاء هذه المعاناة.

 

الميادين