الدكتورة العطار والبطريرك يازجي: الاهتمام بالفكر والقيم والارتقاء بالتعليم

أكدت الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية خلال لقائها البطريرك يوحنا العاشر يازجي بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أهمية نشر المفاهيم القيمية والأخلاقية والارتقاء بالتعليم وإعادة بناء الإنسان في ظل ما تتعرض له المنطقة من حملات تستهدف تغييب وتشويه الفكر والوعي.

وأشارت الدكتورة العطار إلى أن المرحلة القادمة هي مرحلة إعادة البناء في سورية وتشكل عملية بناء الإنسان اولوية لذلك لا بد من إيلاء الإنماء الثقافي والفكري والتوسع في التعليم والارتقاء به الاهتمام اللازم.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على دور المؤسسات الدينية على تنوعها إلى جانب المؤسسات الثقافية في تكريس قيم المواطنة وتعزيز مفهوم الانتماء الوطني الذي أثبت صلابته وقوته في مواجهة محاولات التفتيت المجتمعي التي تمارسها الجهات المعادية ضد مجتمعاتنا ودولنا.

كما جرى التطرق إلى الرياء الغربي في التعاطي مع القضايا الإنسانية في منطقتنا التي يكشفها تغاضي هذا الغرب عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الأشقاء الفلسطينيين الأمر الذي يظهر حقيقة الأطماع الغربية في بلداننا.

من جانبه أكد البطريرك يازجي ان بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس حاربت فكرة التهجير التي هدفت إلى افراغ المنطقة من مسيحييها وشجعت الناس على البقاء والتمسك بأرضهم ووطنهم مشيراً إلى اهتمام البطريركية بالتعليم عبر افتتاح المدارس والجامعات التي تستقطب جميع أبناء سورية.

وعبر البطريرك يازجي عن تقديره للجيش العربي السوري وتضحياته وصموده في وجه الحرب الإرهابية التي تتعرض لها البلاد.

 

سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.