الصين تدخل على خط استثمار الثروة المعدنية السورية بـ 3 مشاريع

كشف مدير المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية المهندس سمير الأسد أن “المؤسسة وقعت مذكرة تفاهم بخصوص تنفيذ مشاريع لاستثمار الخامات مع شركة “ساواي” الصينية”.

وأوضح بأن “لدى المؤسسة سبعة فرص استثمارية في قطاع استثمار الثروة المعدنية، وقد تم الاتفاق مع الجانب الصيني على مذكرة تفاهم تشمل استثمار ثلاثة من هذه الفرص، بمجالات صناعة الرمال الكوارتزية وصناعة الأسمنت وصناعة حصويات البناء”.
ونوه مدير مؤسسة الجيولوجيا إلى أن “المشاريع التي سينفذها الجانب الصيني ستكون لتصنيع الخامات، وليس فقط استخراجها بهدف تحقيق قيمة مضافة، وذلك لتأمين حاجة السوق المحلية منها ومن أجل تصدير هذه المنتجات أيضاً”.

وأشار مدير المؤسسة إلى أن “المشاريع ستنفذ على أراضي الجمهورية العربية السورية في محافظتي حمص وريف دمشق، وبالنسبة للفرص الاستثمارية الأربعة الأخرى المعروضة من قبل المؤسسة فهي مطروحة أيضاً للاستثمار وقد أبدى الجانب الصيني رغبة مبدئية بها”.

ولفت مدير مؤسسة الجيولوجيا إلى أن “هذا التعاون مع الجانب الصيني هو الأول من نوعه بالنسبة للطرفين، ذلك أن الشركة الصينية لم تقوم بأي اتفاقيات مع مؤسسات وشركات سورية من قبل وهي تسعى للتباحث في عدة مشاريع في قطاعات أخرى كالصناعات الكيميائية والإسكان”.

يذكر أن المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية لم تعقد اتفاقيات سابقاً مع شركات صينية، بينما لديها عقود استثمار للفوسفات مع شركات روسية وإيرانية.

 

 


الخبر