الفيزياء تغمي الطلاب !.. 93 حالة غش بالموبايلات والقصاصات

اتسمت امتحانات شهادة الثانوية العامة بحماة في يومها الأول بالهدوء والاستقرار وانتفاء مظاهر الفوضى، وذلك بمختلف مناطق المحافظة.


بينما أغمت أسئلة الفيزياء العديد من الطلاب والطالبات بعدة مراكز امتحانية بمدينة حماة نظراً لصعوبتها بالنسبة إليهم، ما استدعى تدخل الفرق الصحية التي قدمت لهم ولهن الإسعافات الأولية، بخلاف مادة الفلسفة التي كانت سهلة ومتوقعة برأي أغلبية الطلاب والطالبات.

وفي الوقت الذي أكد فيه بعض الطلاب أن أسئلة الفيزياء صعبة للغاية ومفاجئة لهم، رأى طلاب آخرون أنها كانت سهلة ومناسبة للطالب الذي درس المنهاج، فمعظمها جاء من الجزء الأول من الكتاب، ومنها ما هو مكرر من دورات سابقة، وتم الانتهاء من حلها قبل ساعة أو نصف ساعة من الوقت المحدد لها.


وأما طلاب الفرع الأدبي، فقد عبروا عن فرحتهم بسهولتها، وبيَّنوا أنها كانت واضحة وخالية من أي غموض أو لبس ولكن الإجابة عنها تحتاج إلى دراسة الكتابين، فالطالب الذي درس الكتابين استطاع الإجابة عنها بنصف الوقت المحدد.

وأوضح عدد من رؤساء المراكز بمدينة حماة أن الامتحانات سارت في يومها الأول بكل يسر وسهولة، وقد انتفت الفوضى من مراكز الطلاب الأحرار خلافاً لبعض السنوات السابقة!.


مدير التربية بحماة يحيى منجد أكد أن الامتحانات كانت مريحة وجيدة بشكل عام، وبالطبع لم تخلُ من محاولات غش، فقد تم ضبط 93 حالة غش بالأجهزة الخليوية والقصاصات الورقية والمصغرات، واتخذت بحق الطلاب الغشاشين الإجراءات القانونية المتبعة.


وأوضح أنها شهدت انسحابات بسيطة من مادة الفيزياء وعدة حالات غياب للطلاب الأحرار، وهي نسبة بسيطة ولا تعد ظاهرة.


وعن الأسئلة قال: من خلال جولتنا على المراكز الامتحانية وسبر آراء الطلاب ولقائنا العديد من المدرسين والموجهين الاختصاصيين، يمكننا التأكيد بأن أسئلة المادتين كانت مناسبة لجميع مستويات الطلاب وشاملة للمنهاج، وليس فيها أسئلة تعجيزية أو صعبة الحل، وباعتقادنا معظم الطلاب يحققون فيها درجات عالية.

 


الوطن