بالفيديو…مزيد من أسلحة (داعش) الفتاكة باتت بقبضة الجيش العربي السوري

تساقطت أوراق (داعش) في سوريا شيئاً فشيئاً وتلاشت أحلامه السوداء في أكبر معاقله داخل دير الزور التي حاول لسنوات دعمها بكافة الوسائل العسكرية بما فيها الأسلحة الكيميائية والمتطورة الثقيلة، فالتنظيم لا يوفر وسيلة للقتل وفتك بالمدنيين إلا ويستخدمها أينما تواجد.

عثرت وحدات الجيش السوري التي تمشط أحياء دير الزور التي حّررت قبل أيام على مخلفات حربية تركها تنظيم (داعش) المنهزم من مقراته، وتضمنت أسلحته معدات حربية خبأها التنظيم في عمق المنطقة السكنية الواقعة قرب الملعب وحي الكراجات بعض منها وضع داخل أقبية عميقة وأخرى ركنت في أماكن بعيدة عن مشاهدات الطيران الحربي الذي لم يوفر أية فرصة لتدمير مقرات (داعش).

وضبط داخل الأحياء الأخيرة التي كانت تحت حكم التنظيم مستودعات للأسلحة المتطورة منها متوسط وأخرى ثقيلة على اختلافها وأخرى تحتوي ذخائر وعبوات كيميائية محكمة الإغلاق، حيث جرى الكشف عنها خلال عمليات تمشيط هندسي في الأحياء الجنوبية.

وظهرت دلائل جديدة تفيد بتورط الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى غربية كذلك (إسرائيل) في كثير من المعدات العسكرية والأسلحة التي ضبطها الجيش السوري والمقدمة من تلك البلدان ما يؤكد حجم الدعم الواضح الذي تلقاه تنظيم (داعش) خلال وجوده في سوريا في أكثر من موقع جغرافي فهو رغم وفرته إلا أنه لن يؤخر من فنائه وتلاشيه.

المصدر: سبوتنيك

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.