خمس مناطق محظورة حول العالم

 

يمكنك الانتقال من قارة إلى أخرى عن طريق تذكرة طائرة ونختصر رؤية شخص عزيز باتصال إلكتروني، ولكن وعلى الرغم من أننا هذه الأيام نتمتع بتكنولوجيا عالية الجودة وميزة السفر حول العالم في ساعات قليلة واتصال بأشخاص بالطرف الأخر من الكرة الأرضية، إلا أنه هناك بعض الأماكن حول العالم يمنع معظم الناس من الدخول إليها لأهميتها الشديدة ولخطورة الأشياء الموجودة بها

1 – المنطقة 51
تقع في ولاية نيفادا أثير حولها الكثير من الجدل والعديد من الشائعات، بل وتم نفي وجودها من الأصل وممنوع على أي أحد عدا العلماء بداخلها الاقتراب منها أو دخولها.

يشاع أن هذه المنطقة يتم فيها دراسة الكائنات الفضائية وتطوير أنواع غير معروفة من الأسلحة و تجريبها.

2 – متحف تاريخ التعليم العسكري بالصين

منذ بنائه عام 1927 لا يستطيع دخول هذا المتحف إلا الصينين فقط الذين ولدوا في الصين وليس الذين أكتسبوا جنسيتها فيما بعد، كما أنه ممنوع التصوير داخل هذا المتحف على الإطلاق، وممنوع الدخول بنظارات شمسية بداخله .. كذلك هذا المتحف غير محدد مكانه على الخريطة كي لا يعرف مكانه غير الصينيين.

3 – الغرفة 39

في كوريا الشمالية أحد أكثر الأماكن غموضاً في العالم، وتهتم بأمور الحماية التكنولوجية والتجسس على دول العالم الأخرى، ويقال أن زعيم كوريا الشمالية قد وضع تحت تصرفهم 5 مليون دولار.

4 – كورة كوكاكولا

أنشأت شركة كوكاكولا مقر لها في ولاية جورجيا يزوره سائحين من كل أنحاء العالم كي يتعرفوا على حجم الشركة حول العالم وكيف يتم التصنيع وحجم الانتشار حول العالم.

بإمكان الزائرين والسياح التجول في كل أماكن المقر إلا مكان واحد لا يستطيع أحد دخوله وهو كورة كوكاكولا والتي تحتوي على سر التركيبة الكيميائية للمشروب الغازي الأشهر على سطح الأرض.

5 – مركز بيانات جوجل

هذا المكان يتمتع بخصوصية شديدة ولا يستطيع أحد في العالم بأكمله دخوله إلا مجموعة صغيرة جداً من المهندسين غير المعلن عن هويتهم ولا أماكن تواجدهم، حيث أنهم يتجولون داخله بواسطة الدراجات، وفيه تتم كل عمليات الإدارة لـ جوجل على الإنترنت، لذلك هذا المكان يحظى برقابة أمنية على أعلى مستوى، لأن من يسيطر على هذا المكان بإمكانه السيطرة على العالم بأسره.

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.