دياب لا يزال عند موقفه من تشكيل حكومة لبنانية مصغرة

بعد تكليف الأغلبية النيابية اللبنانية حسان دياب تشكيل الحكومة الجديدة، يقوم الأخير بجملة من الاتصالات واللقاءات للتوصل إلى صيغة حكومية تراعي التوازنات والشارع اللبناني المنتفض.

كشفت مصادر خاصة لصحيفة "الشرق الأوسط" أن لقاء جمع رئيس ​الحكومة​ المكلف ​حسان دياب​ مع رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ وكان إيجابيا، حيث تناول سبل تشكيل الحكومة وتهيئة الظروف الإيجابية لمسار التأليف الحكومي بين مختلف القوى السياسية.

وبحسب المصادر فإن رئيس الحكومة المكلف ما زال على موقفه من تشكيل حكومة مصغرة مؤلفة من 18 وزيرا.

وأضافت المصادر أن "هناك إجماعا من مختلف الأطراف على أهمية تسهيل ​تأليف الحكومة​ في ظل تفاقم الأوضاع التي يعيشها ​لبنان​".

وتابعت المصادر: "دخول "حزب الله" ورئيس مجلس النواب نبيه بري على خط التأليف ولقاء ممثليهما مع دياب ساهم في تذليل العقبات العالقة، ونتج عن المباحثات الأخيرة التوجه لتشكيل حكومة من 24 وزيرا بدل 18، وذلك بإضافة 6 أسماء لشخصيات سياسية وأخذ بري على عاتقه مهمة إقناع دياب بهذا الأمر خاصة أن هناك اتفاقا بين الفرقاء الذين دعموا تكليفه بهذا الشأن".

وختمت الصحيفة قائلة: "حظوظ نجاح هذا الاتفاق وإعلان الحكومة متوقفة على تجاوب دياب مع هذا التوجه".

ويشهد لبنان أزمة سياسية حادة، منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، دفعت رئيس الحكومة سعد الحريري إلى تقديم استقالته.