صيدلية افتراضية في جامعة تشرين لمساعدة الطلبة على التخرج

بهدف تدريب الطلبة على التعامل مع الوصفات الدوائية وتأهيلهم للخوض في سوق العمل، افتتحت كلية الصيدلة في جامعة تشرين صيدلية افتراضية بالتعاون مع شركة “يونيفارما” للصناعات الدوائية.

وقال عميد كلية الصيدلة في جامعة تشرين الدكتور محمد ناصر: “افتتاح صيدلية افتراضية بات ضرورة ملحة تأتي ضمن إطار تعزيز المهارات العملية والمعرفية للطلبة والتخفيف من معاناتهم خلال التدريب في الصيدليات الخاصة”.

وأضاف ناصر: “ستدرب الصيدلية الافتراضية الطلاب أثناء المرحلة الجامعية الأولى على قراءة الوصفات الطبية وتعريفهم بجميع الأصناف الدوائية المتوفرة في السوق وإكسابهم المهارة والخبرة في اقتراح البدائل للأدوية الموجودة في الوصفة الطبية”، مبيناً أن ذلك يؤهل الطالب بعد التخرج الانخراط مباشرة في سوق العمل.

كما أشار ناصر إلى أن الطالب لا يستطيع التخرج من الكلية إذا لم ينجح في امتحان مقرر الملازمة طلاب السنة الخامسة والذي يتطلب التخرج من الكلية اجتيازه بـ 200ساعة تدريبية، ما يفرض على الطالب قبل تخرجه أن يكون قد تدرب في صيدليات مدينة اللاذقية خلال فصل الصيف لمدة شهر على مدى ثلاث سنوات متتالية لاكتساب خبرة عملية ومهارات تمكّنه من قراءة الوصفة الطبية وطلب الدواء الصحيح واقتراح البديل في حال عدم توفر الدواء المطلوب.

وما يدلل على أهمية افتتاح الصيدلية الافتراضية كضرورة ملحة، بحسب ناصر، هو ما تشهده صيدليات المدينة من ضغط بسبب ازدياد عدد طلاب الصيادلة، ما يدفع الصيدلاني لعدم قبول طلاب الصيادلة للتدرب لديهم بذريعة عدم توفر المكان أو عدم توفر الوقت، موضحاً أن الكلية تخطط أيضاً وبالتعاون مع نقابة الصيادلة لإلقاء محاضرات تتعلق بتدريب طلاب الصيدلة على طريقة تسويق الدواء والتعامل مع المواطنين بأشكال مختلفة.


وأكد ناصر أن الصيدلية الافتراضية لا تقتصر على أدوية شركة “يونيفارما” وانما بإمكان أي شركة دوائية أخرى أن تعرض أدويتها أيضاً وكأنها صيدلية خاصة بحيث يتمكن طلاب السنوات الثالثة والرابعة والخامسة من التدرب على مادة الملازمة وكأنهم في صيدلية خاصة والتعرف على كل الأصناف الدوائية المعروضة في السوق المحلية، معرباً في الوقت ذاته عن أمله بوضع برنامج عملي جيد لها لتعزيز هذه التجربة.


وتعمل كلية الصيدلة أيضاً على إنشاء مخابر جديدة أهمها مخبر الكيمياء التحليلية لما له من أهمية في تغطية العملية التدريسية في الكلية وتدريب الطلاب على تجارب في الكيمياء التحليلية وطرائق الكشف عن المركبات وتحليلها.

 

 


باسل يوسف