ضحايا إثر هجوم لـ “داعش” على مقر عسكري عراقي.

قضى عسكريّان اثنان وأصيب آخرون إثر هجوم شنه تنظيم “داعش” في وقت متأخر من ليل أمس الثلاثاء، على محافظة صلاح الدين العراقية.

ووفقاً لخلية الإعلام الأمني الحكومية العراقية، فإن “داعش شن هجوم استهدف إحدى نقاط المقر المسيطر في الدجيل/فوج طوارئ صلاح الدين الرابع، في منطقة شيخ إبراهيم على سور بغداد، ما أودى بحياة اثنين وتسبب بإصابة 5 من الجيش العراقي بينهم ضابط”.

بدوره، مصدر أمني عراقي كان قد أفاد بوقوع اشتباكات بين مسلحين من “داعش” والقوات الأمنية العراقية في قضاء الدجيل بمحافظة صلاح الدين.

من جهة ثانية، تحدثت وسائل إعلام مختلفة أمس الثلاثاء، عن مفاوضات تجري بين العراق وروسيا من أجل شراء منظومات إس 400 وإس 300 من موسكو، لكن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، جوي هود أعلن اليوم الأربعاء، أن بلاده قد تفرض عقوبات على العراق في حال اقتناء منظومة الدفاع الجوي الصاروخية إس 400.

بدورها، الخارجية الروسية أكدت أن موسكو لا تخشى العقوبات في حال توريد أنظمة “إس 400” الصاروخية إلى العراق، حسب ما ذكره موقع “الميادين”.

وكان السفير العراقي لدى طهران سعد جواد قنديل، أفاد بأن بغداد تتفاوض مع موسكو لشراء منظومات الصواريخ للدفاع الجوي من طراز “إس-300″، مؤكداً أنه من الوارد شراء هذه المنظومة​​​.

ورئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي محمد رضا، أعلن أيضاً قبل أيام، أن بغداد استأنفت مفاوضاتها مع موسكو حول شراء أنظمة “إس 300″ و”إس 400”.