عندما يتجرد الطبيب من رسالته الإنسانية

 

افتقاد قسم الحروق في المشفى الوطني في السويداء إلى طبيب مختص أثار عاصفة كبيرة بين الأهالي بعد إسعاف ثلاثة مصابين إلى القسم جراء انفجار غاز مسبباً حروقاً خطرة عجز معها أطباء الجراحة في المشفى والكادر التمريضي من تقديم العلاج المطلوب رغم الإسعافات الأولية التي جرى تقديمها، ما دفع أهالي المصابين الثلاثة أمجد وأيهم نصر ومخلص زين الدين للجوء إلى طبيب اختصاص معالجة الحروق الصعبة من خارج المشفى لتبدأ معها رحلة الابتزاز والمساومة، حيث رفض الطبيب (ن. خ) من تقديم العلاج المطلوب ضمن المشفى الوطني بحجة عدم تعاقده مع مديرية الصحة، مطالباً إياهم بنقل المرضى الثلاثة إلى مشفى العناية الخاص لتبدأ رحلة الابتزاز عندما طالب أهالي المرضى الثلاثة بقيمة 150 ألف عن كل تغيير ضماد للمصابين.

وأشار الأهل إلى أن تقاضي 300 ألف يومياً كأجرة تغيير ضماد تعتبر سرقة علنية ومطلباً غير إنساني وخاصة مع أوضاعهم المادية المعدومة فضلاً عما يضاف إليها من تكاليف الاستشفاء في المشفى الخاص.

وبيّن زياد نصر والد أحد المصابين أن الطبيب (ن.خ) تجرد تماماً من رسالته الإنسانية محملاً المسؤولية لإدارة المشفى الوطني بعدم وجود طبيب اختصاص حروق والذي جعلهم جميعاً تحت رحمة ابتزاز الطبيب الاختصاصي، فضلاً عن تشكيكه بالإجراءات الإسعافية التي تم اتباعها في المشفى الوطني متهماً الطبيب المناوب بثقب رئة ولده عند محاولة تركيب قثطرة مركزية.

على حين أشار هيثم نصر وهو شقيق أحد المصابين إلى أن إدارة المشفى الخاص وللتخفيف من أجرة الطباية تم وضع المصابين الثلاثة في غرفة واحدة وقيام الطبيبة المتعاقدة مع المشفى بالإشراف على تبديل الضماد وعلاج الإصابات بأجر رمزي متحاملاً على المشفى الوطني لعجزه عن تقديم العلاج المطلوب للمصابين.

بدوره مدير مشفى العناية الخاص الدكتور جمال مسعود أكد الدور الكبير والعمل الجبار والعلاج المجاني الذي يقوم به المشفى الوطني، موضحاً أنه طلب من أهالي المصابين البقاء في المشفى ومحاولة تأمين العلاج المناسب ولكنه لم ينجح بسبب عدم وجود طبيب إخصائي للحروق الصعبة التي أصيب بها الثلاثة وهي حالة استثنائية خاصة.

من جهته مدير المشفى الوطني الدكتور فندي جمول بيّن أنه وبعد إحضار المصابين الثلاثة جرى تقديم الإسعافات الأولية المطلوبة حسب الأصول كما جرى تحويل المصابين إلى قسم الجراحة العامة لتتم متابعتهم من أطباء القسم لعدم توافر طبيب اختصاص حروق متعاقد مع المشفى الوطني.

عبير صيموعة

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.