مترو لندن... بلا سراويل

يوم الأحد الماضي، ورغم درجات الحرارة المتدنية، كانت لندن وبوسطن ونيويورك وغيرهما من المدن على موعد مع No Pants Subway Ride الذي انطلق من نيويورك في عام 2002 بدعوة من حركة Improv Everywhere.

يومها، لم يشارك في الحدث الفريد من نوعه إلا سبعة أشخاص، غير أنها صارت اليوم تقليداً سنوياً. هكذا، نزل الآلاف في بقاع عدّة من العالم، أوّل من أمس، إلى محطات القطارات السريعة من دون سراويلهم. لا شكّ أنّهم لفتوا أنظار كثيرين، إلا أنّهم بالتأكيد أثاروا إستهجان آخرين أيضاً. أما الهدف من وراء هذه التظاهرة فهو إضفاء أجواء من المرح، فيما القواعد سهلة جداً: الحفاظ على كامل الملابس من الخصر وما فوق، والتخلّي عنها من تحته، مع المحافظة على الملابس الداخلية والنظافة، إلى جانب إظهار تعابير وجه جدّية. وفي حال سؤال أحدهم عن سبب عدم ارتداء السروال، الجواب يجب أن يكون ببساطة: «نسيت».

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.