مدافع إلكترونية حديثة ضد الإرهابيين

 

تحت عنوان “خبير يتساءل هل ينبغي انتظار هجمات بطائرات من دون طيار على حميميم”، عنوان مقال غيورغي ميلينين في “كومسومولسكايا برافدا” عن أن طائرات الإرهابيين ستُحرق مجرد أن تطير.

وجاء في المقال أن “معلومات عن استخدام طائرات إرهابية من دون طيار في محاولة لمهاجمة القاعدة العسكرية الروسية في مطار حميميم، ظهرت في وسائل الإعلام يوم أمس. وجاء أن جنودنا (الروس) تمكنوا من تدمير عدة أجهزة طائرة من دون طيار، حاول الإرهابيون استخدامها لقصف المطار. وكما قال في مقابلة مع “موسكوفسكي كومسوموليتس” الخبير العسكري في مجلة “ترسانة الوطن”، أليكسي ليونكوف، فإن الهجمات الإرهابية باستخدام طائرات بلا طيار، جاءت نتيجة لتدريب الإرهابيين من قبل مدربين أمريكيين. فـ” يتم إعداد الإرهابيين من قبل مدربين ذوي خبرة. وكون الأساليب التقليدية لم تعد تعمل… فقد انتقل الإرهابيون إلى أساليب أخرى. كان هناك قصف بقذائف هاون من منظومات إطلاق متنقلة، وبقي هناك شيء من نمط طائرة بلا طيار. وهي، في حد ذاتها، ليست خطيرة جداً إلا عندما تحمل متفجرات”.

ويفترض ليونكوف- وفقاً للمقال- أن ينتقل المقاتلون من حالات الاستخدام الفردية للطائرات بلا طيار إلى الهجوم بأسراب كبيرة منها، ما يعقّد عمل منظومات الدفاع الجوي، فيقول: “على الأرجح سوف يستخدمون هذه الطريقة، إذا توافرت لديهم، فطالما بدأوا فسوف يستمرون”.

وأشار ضيف الصحيفة إلى أن مكافحة الإرهابيين الذين يهاجمون قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا، قد تتطلب استقدام منظومات مدافع “الميكروويف”، التي تستخدم حالياً في القوات المسلحة الروسية، ولكنها لم تختبر بعد في سوريا.

المصدر: روسيا اليوم

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.