من قتل ذوي القبعات البيضاء بإدلب؟!

اقتحم مجهولون مركز (القبعات البضاء) في مدينة سرمين شرق ادلب فجر اليوم السبت وقتلوا سبعة عناصر كما استولوا على سيارتين ومعدات وقبعات بيضاء.. يذكر ان سرمين تحت سيطرة جبهة النصرة بالكامل ...والعناصر القتلى هم :
زياد حسن قدحنون
باسل مصطفى قصاص
محمد شبيب (ابوزيد)
عبدالرزاق حسن حاج خليل
محمد ديب الهر (أبوكفاح)
محمد كرومة (حمص)
عبيدة (حمص)

هذا وقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عناصر ما يسمى "الدفاع المدني " أصحاب الخوذ البيضاء ورجّحت مواقع وصفحات تنسيقيات المسلحين بأن من إرتكب عملية الإغتيال هم من هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة " ، وقالت التنسيقيّات بأن احد القائمين بعملية الإغتيال هو "علي النوح قرعوش" قيادي في الهئية ، وأن الاسباب شخصية وقد هدّد المجموعة سابقاً ، وخلال البحث الأولي للموضوع فإن ريف ادلب وسرمين بالتحديد تقع تحت سيطرة جبهة النصرة والمصنّفة لدى مجلس الأمن بالإرهابية ، إضافة الى أن اصحاب الخوذ البيضاء يعملون بشكل واسع مع القاعدة وهذا ماثبت عبر الابحاث التي قمت بها مع الصحفية البريطانية "فانيسا بالي" في حلب ، والمعلومات التي تحدثت من مصادر محلّية بأن هذه المجموعة التي قتلت هي من ضمن المجموعة التي قامت بتمثيل مسرحية "الكيماوي " في سراقب ، والتي حذّر منها مركز المصالحة الروسي في 6 أيار/مايو 2017، والتي ذكر فيها نقلا عن مصادر أهلية بإجراء خبراء "مجموعة تصوير" خلال الأسابيع الماضية تصوير سينمائي يزعم وجود أثار لقصف وضربات جوية بما في ذلك باستخدام "مواد سامة " وبحضور قناة الجزيرة ، وهذه المجموعة على مايبدو فشلت فشلا ذريعا بعد كشف المسرحية وتنبيه الجانب الروسي من استفزاز الارهابيين ، المعلومات ذكرت بأن عملية الإغتيال أتت من أجهزة استخبارات خارجية لتنظيف الآثار التي تدين الدول الداعمة لهذه المجموعة ، علما أن أبرز الدول التي تدعم "اصحاب الخوذ البيضاء " هي بريطانيا وامريكا ، وفي مراجعة الصور للمشافي الميدانية في سرمين يظهر شعار سامز Sams (الجمعية الطبية السورية الأمريكية) والتي تعمل في معظم مناطق المسلحين بما فيهم في الأجزاء الشرقية لمدينة حلب .


خالد اسكيف

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.