نظرية الكم: انت كنت موجوداً، وستكون موجود دائماً

الجمل ـ Sean Martin ـ ترجمة وصال صالح:

تقول نظرية الكم أنك  ووعيك كنتما موجودان حتى قبل أن تولد، وفقاً لطبيب يحظى بالاحترام متخصص في الكيمياء البيولوجية والطبية.نظرية الكم: انت كنت موجوداً، وستكون موجود دائماً

لا يزال العلماء في حيرة من أمرهم بخصوص الوعي والأسئلة التي تدور حول لماذا نملكه وكيف استطعنا  الحصول  عليه،  هذا الأمر الذي يتم إثارته  بشكل مستمر  لا يزال بدون جواب. تقول إحدى النظريات أن الوعي نشأ من الكم، أي من نطاق  الدقائق المولدة للذرات من خلال الطاقة التي يحتويها الكون بشكل مستمر.
في الحقيقة تستند هذه النظرية إلى اقتباس شهير لآينشتاين، عندما قال: "لا يمكن إنشاء الطاقة أو تدميرها، إنما هي تتغير فقط من شكل إلى شكل آخر".
الدكتور ديفيد هاميلتون قال "الوعي كله كان دائماً موجود في الكون من خلال الجسيمات الكمومية، وعندما تولد تتوجه  هذه الجسيمات إلى الجسد". وأضاف الدكتور هاميلتون" أعتقد أن كل واحد منا كان موجوداً قبل أن نولد على الأرض". وأضاف "كل واحد منا يتمتع بوعي نقي صافي، يتمركز حالياً في بعد جسدي مادي"
"العالم يقول عادة ان الحياة عشوائية، في نهاية المطاف تنبع من ولادة عشوائية لجسيمات من الدقائق المولدة للذرات، لكنني لا أتفق تماماً مع ذلك.
"العلم السائد يقول أنه يجب أن يكون للوعي  تأثير جانبي على كيمياء الدماغ. لكنني أعتقد ان الدماغ يؤثر على الوعي، بنفس الطريقة التي ثؤثر بها نوعية الأسلاك في التلفزيون على معالجة الإشارات لنتمكن من الحصول على جودة الصورة، التلفزيون لا يخلق البرنامج، وكذلك الدماغ لا يخلق الوعي".
"الوعي هو شيء أساسي للطبيعة وهو مُخيط  من نسيج الواقع".

الوعي يتجاوز الزمان والمكان، قال الدكتور هاميلتون مضيفاً "إذا بدأت بالافتراض أنك موجود بوعي نقي، إذاً يجب أن تكون موجود قبل أن تولد حتى، حقاً أنت في كل مكان وفي كل زمان".

الدكتور روبرت لانزا الذي يشارك في نظرية مماثلة، يعتقد أن عقولنا موجودة من خلال الطاقة التي تحتويها أجسادنا ويتم تحريرها أو إطلاقها مرة واحدة عندما يتوقف وجودنا الجسدي أو الفيزيائي في عملية يسميها ب"المركزية الحيوية".

وعلى هذا النحو، عندما تموت أجسادنا الماديةً، يمكن لطاقة وعينا أن تستمر على المستوى الكمومي. يقول دكتور لانزا أن هناك أعدداً لا حصرلها من الأكوان، وكل شيء يمكن أن يحدث في كون ما. ونتيجة لذلك يستمر الوجود في عالم مواز.

 ويشير لانزا إلى مبدأ عدم اليقين –نظرية االشك- التي أطلقها الفيزيائي الألماني فيرنر هايزنبرغ وتقول انه يمكن قياس سرعة وموقع الجسم في نفس الوقت.

وقال العالم في مقال نشره في هافينغتون بوست "إذا أخذنا بعين الاعتبارمبدأ عدم اليقين، أحد الجوانب الأكثر شهرة وأهمية في ميكانيكيا الكم،  التجارب تؤكد على أنه مبني من نسيج الواقع، لكنه ً يبدو فقط منطقي  من منظور المركزية الحيوية".


الجمل ـ عن: Express.co.uk

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.