وزير التجارة الداخلية يعزو سبب ارتفاع سعر الفروج والبيض إلى دعم المربين !؟

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف نداف أن الارتفاع الحالي في سعر الفروج والبيض سببه دعم المربين، من خلال تدخل المؤسسة السورية للتجارة باستجرار نحو 1.8 ألف طن منهم ليستمروا بعملهم.

ونوه نداف  خلال اجتماعه مع مديري المؤسسات وفروعها التابعة للوزارة، إلى أنه وفقاً للدراسة المقدمة من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي كانت تكلفة كيلو غرام الفروج 715 ليرة سورية، ويباع بحوالي 675 ليرة سورية.

كما أضاف نداف أن هذه السياسة في الدعم تتبع مع أي سلعة أخرى تنتج محلياً من خضار وفواكه وغيرها، وذلك لدعم المنتجين في فترات محددة وضمان عدم خروجهم من الإنتاج، وبالتالي يصبح التأثير أكبر ويصعب التحكم بالأسعار نتيجة انخفاض الإنتاج.

وقبل أيام رفعت مديرية تموين دمشق أسعار الفروج بزيادة بين 50 و100 ليرة، حيث وصل سعر كيلو الفروج الحي إلى 735 ليرة سورية، و1050 ليرة للمنظف، أما شرحات الفروج بلغ سعر الكيلو 1850 ليرة، أما سعر مبيع صحن البيض 30 بيضة، فقد سجل في أحدث نشرة لتموين دمشق 1100 ليرة لوزن 1801غ وما فوق، مقابل 900 ليرة للصحن وزن أقل من 1230غ.

وفي مطلع العام، أوضح معاون وزير التموين جمال الدين شعيب أن ارتفاع أسعار الفروج سببه خروج بعض المربين من السوق وانخفاض عرض المادة، تزامناً مع زيادة الطلب عليها، وذلك بعد خسارتهم حيث كيلو الفروج يكلّف 650 ليرة وكان يباع بـ 550 ليرة.

وقدمت الحكومة السورية في شهر كانون الثاني الفائت، توصية خاصة لوزارة الزراعة سمحت من خلالها بتسعير بعض المنتجات الزراعية أهمها الفروج والبيض.
الجدير بالذكر أن سكان دمشق وريفها يستهلكون شهرياً قرابة 11 ألف طن فروج، بحسب أرقام حديثة أعلنتها جمعية اللحامين.