يديعوت: الموساد جند مسؤولا عربيا كبيرا نقل معلومات أمنية حساسة عن بلده

كشفت صحيفة "​يديعوت أحرونوت​" العبرية عن تجنيد جهاز الاستخبارات ال​إسرائيل​ية "​الموساد​" لمسؤول عربي، واوضحت انها تنوي وبطلب من الوحدة 504، وبموافقة من الرقاية العسكرية، نشر تفاصيل مثيرة تعرض لأول مرة حسب ما قالت، ستنشر في ملحق (7أيام) غداً والذي يحتوي على تفاصيل تجنيد الوحدة التابعة لشعبة "أمان" مسؤول عربي كبير من أجل نقل معلومات أمنية حساسة عن بلده دون أن يعلم ، تحت غطاء التعامل مع طرف مدني إسرائيلي".

وأوضحت الصحيفة الاسرائيلية ان "سياسة التسريبات التي كثرت هذه الأيام لم تأت صدفة، فمن الاعتراف بقصف ​العراق​ و​سوريا​، مروراً بالاعتراف بإحباط عملية مخطط لها من سوريا من قبل ​إيران​، الى الحديث عن اسرار جديدة تخص النووي الايراني، وليس انتهاءً بما سيعرض غداً في يديعوت".

وتابعت: "يبدو الأمر كأنه سيناريو لفيلم مثير، لكنه حقيقة مذهلة في الوحدة 504، الوحدة الخاصة لتجنيد العملاء في الخارج لصالح "أمان"، مسؤول كبير في دولة عربية تم تجنيده كعميل دون علمه بالمخابرات الإسرائيلية وينقل - حتى هذه الأيام - معلومات استخبارية شديدة الحساسية عن بلاده، لمحة نادرة في عالم التجسس السري سمحت الرقابة بنشرها، ستعرض لأول مرة في عدد الجمعة من الصحيفة".

يوسي يهوشاع المراسل العسكري ومعد التقرير اوضح إن "مسؤول عالي المستوى جدًا في إحدى ​الدول العربية​. منذ خمس سنوات، وهو ينقل معلومات سرية ذات قيمة هائلة إلى إسرائيل، إنه لا يعرف ذلك، ويعتقد أنه يعمل لصالح هيئة مدنية، إنه "طوربادو"، أحد أهم مصادر هيئة الاستخبارات الآن"، وبمبادرة من وحدة التجسس التابعة لشعبة الاستخبارات 504 وبموافقة الرقابة العسكرية، تم الكشف عن قصة تجنيدها وتشغيلها لأول مرة لمسؤول عربي كبير.

واوضح اللفتنانت كولونيل أ. (38) ، الذي يشغل منصب قائد منطقة في 504 ويشرف على ملف "طوربادو": "نحن نتوجه دائمًا للوصول لمصادر عالية القيمة الاستخباراتية ، بأدوار مهمة للغاية". "إنها حتماً ترفع مستوى الصعوبة، لأن أي شخص وصل إلى مثل هذا المنصب الرفيع هو بالفعل أكبر سناً وأكثر خبرة وتنبيهًا وأكثر شكاً".

وأضاف الكولونيل: "يعتبر "طوربادو" هدفًا طموحًا للغاية من البداية. الشخص الذي يشغل منصبًا كبيرًا للغاية ولديه حق الوصول إلى أكثر المعلومات حساسية التي تهم المخابرات الإسرائيلية. كيف يمكنك أن تقنع أي شخص بمثل هذه الحالة بالكشف عن المعلومات التي يطلع عليها؟ الجواب هو هذه اللمحة النادرة لعمل واحدة من أكثر الوحدات السرية في جهاز المخابرات الإسرائيلي".

وتابع: "الخطوة الأولى هي جمع المعلومات: مقاتلي الوحدة على دراية تامة بجميع المواد التي تم جمعها من المصادر الأخرى المستخدمة في بيئة الهدف المقصود. هل يمكنه مغادرة بلده الى الخارج؟ كم مرة؟ في أي مرحلة هو في حياته؟ هل يشعر بأنه متروك؟ هل يعتقد أنه يستطيع فعل الكثير؟ ". وأوضح الكولونيل: "بعد ذلك ، يتم تحديد طريقة التجنيد: الخيار المحدد هنا هو التغطية. "تحت صفة هيئة مدنية، على سبيل المثال ، لا تهدد أو تخيف الهدف" ، يوضح D ، مشغل طوربادو في 504".

اضاف "بعد ذلك، يتم إنشاء القصة للتجنيد وتبدأ العملية. "خلال جمع مواد "طوربادو"، اكتشفت أنه كان لديه أحد معارفه، وهو قريب بعيد ، كان يعيش في الخارج وكان سابقًا في مجال معين".

 

 


النشرة