15 سرفيساً على خطوط بلدات جنوب دمشق خلال يومين

كشف رئيس مجلس بلدة ببيلا محمد القاضي عن وضع قائمة بـ15 سرفيس لتبدأ العمل خلال يومين، من مركز الانطلاق في الصناعة موزعة إلى خمس سرافيس لكل من يلدا وببيلا وبيت سحم.

وأشار القاضي إلى تخفيض عدد الحواجز على المداخل مؤكداً إلغاء حاجز سيدي مقداد والاقتصار على حاجز القناية.

وفي سياق آخر بين القاضي أن التأخر في إعادة تشغيل الأفران في البلدة يعود إلى مشكلات فنية، موضحاً أنه تم التريث بعودتها للعمل إلى حين إنهاء جميع الإصلاحات اللازمة لضمان عدم توقفها عن العمل بعد فترة قصيرة، منوهاً بعودة أحد الأفران الخاصة في منطقة القناية إلى العمل.وأشار القاضي إلى أن الهلال الأحمر السوري لا يزال حتى الآن يوزع الخبز مجاناً على الأهالي، لافتاً إلى أن جودة الخبز ليست بالجودة المطلوبة، معيداً ذلك إلى الكمية الكبيرة التي يجب إنتاجها قبل موعد التوزيع في العاشرة صباحاً والمقدرة بنحو 10 آلاف ربطة.

ولفت القاضي إلى أن من يخرجون إلى أعمالهم خارج البلدات يدخلون معهم ربطة أو ربطتين أثناء عودتهم، إلا أنهم يضطرون إلى شراء الربطة بسعر 100 ليرة سورية.

هذا وأكد القاضي أن غداً الخميس هو آخر الأيام المحددة لإكمال تسوية أوضاع من رفض الخروج مع الإرهابيين وفضل العودة إلى حضن الوطن.

يشار إلى أن عـــدد وســـائط نقـــل الركاب المسجلة على خطوط النقل في الغوطـــة يتجاوز 4000 ميكرو ســـرفيس، إلا أن العدد الفعلي العامل هو 465 ميكرو سرفيساً.

 


محمد راكان مصطفى

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.