مجلس الوزراء: استجابة سريعة ولكنها ناقصة

استجاب السيد عماد خميس رئيس الحكومة لطلباتي الأربعة لمحافظة اللاذقية التي أعلنت عنها في 16 الشهر الماضي بعد لقائنا معه، كما نشرت في حينه على صفحتي، ولكنها جاءت استجابة جزئية في بعضها،ولغوية في بعضها الآخر، بحسب الكتاب الذي وصلنا عبر د.عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب:
1 ـ حول طلبنا إقامة سدات مائية لاستثمار مياه الأمطار في قرى الساحل السوري، فقد رد المهندس نبيل الحسن وزير الموارد المائية على توجيه رئيس الوزارة : " بخصوص الإسراع بإقامة السدات المائية في منطقة الساحل السوري وفق خارطة مائية دقيقة وتطوير شبكات الري: تقوم الهيئة العامة للموارد المائية بتنفيذ 3 سدات في محافظة اللاذقية كما يوجد سدتان قيد الدراسة، إضافة إلى مشروع الحوض التخزيني لنبع السن الذي تتم دراسته وتنفيذه على مراحل، أما بالنسبة لشبكات الري فقد تم الإنتهاء من دراسة تحويل 4500 هكتار من شكات ري مشروع السن إلى شبكات أنبوبية ، ويتم متابعة دراسة تحويل شبكات ري البهلولية بمساحة 2200 هكتار إضافة إلى بعض شيكات الري الصغيرة في المحافظة.

2 ـ بخصوص معالجة الصرف الصحي في منطقة جبلة فقد قال وزير الموار المائية أنه تم صرف النظر عن تنفيذ عقد الشركة العامة للبناء والتعمير مع شركة غيزر التركية الموقع منذ عام 2009 .. وبالتالي (لاصرف صحيا لمدينة جبلة والقرى المحيطة حاليا) وانتظرو الأوبئة نتيجة تلوث أحواض الينابيع بمياه الصرف غير الصحي.. وخزان المقاتلين الرئيسي للدفاع عن سورية في خطر.

3 ـ أما طلبنا بمضاعفة الميزانية السنوية لمحافظتي اللاذقية وطرطوس بما يتناسب طردا مع عدد الوافدين إليهما بعد الحرب، حيث يشكلون ضغطا على الخدمات والإستهلاك والصحة والتعليم والأمن، فقد لاحظنا خلال مناقشة الموازنة العامة للدولة في مجلس الشعب أن موازنة محافظة اللاذقية هي الأعلى بين المحافظات، بزيادة حوالى خمسة مليارات ليرة عن العام الماضي..

4 ـ بخصوص تخوف رجال عدل اللاذقية من قرار وزير العدل بنقل القصر العدلي من مكانه إلى مبنى الكهرباء بحي السكنتوري، فقد قال لنا السيد رئيس الوزارة في حينه أن النقل لن يتم إلا إلى مكان يليق بهيبة العدالة ، وإلى الآن مازال الرجل على وعده ..

نشكر السيد عماد خميس رئيس الحكومة على استجابته المحدودة ولكن السريعة لمطالب مواطنينا الصامدين ..

                                                                                                                                  نبيل صالح