إبطال مفعول نحو 23 ألف عبوة ناسفة بشرق حلب

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف ، اليوم الثلاثاء  أن خبراء المتفجرات الروس تمكنوا من إبطال مفعول23   ألف عبوة ناسفة بشرق حلب.

وقال غيراسيموف خلال مؤتمر صحفي “في الوقت الحاضر، متخصصو مركز مكافحة الألغام الدولي للقوات المسلحة الروسية في حلب فقط، أبطلوا مفعول أكثر من 23 ألف جسم متفجر على مساحة من الأراضي قدرها الإجمالي حوالي 1.5 مليون هكتار”.

ووفقا له، أثناء تحرير حلب من المسلحين، نظم مركز المصالحة الروسي ممراً آمناً للخروج من المدينة لأكثر من 136 ألف مدني.

كما أشار غيراسيموف إلى  أنه بالإضافة إلى ذلك ، ومن أجل تجنب خسائر بشرية لا داعي لها  “أجرت قيادة القوات الروسية في سوريا بالتعاون مع القوات السورية، عملية إنسانية فريدة من نوعها من حيث التعقيد، تمكنت خلالها من إجلاء، من مدينة حلب في محافظة أدلب، 28500 شخص بينهم مسلحون وأفراد اسرهم”.

والجدير بالذكر، أن الحكومة السورية توصلت إلى اتفاق يقضي بخروج المسلحين من أحياء مدينة حلب الشرقية مع أفراد عائلاتهم، بوساطة المركز الروسي للمصالحة، ونقلت قوافل الحافلات المسلحين وأفراد عائلاتهم من حي صلاح الدين في شرق حلب إلى مناطق محاذية لمحافظة إدلب، وكان المئات من المدنيين والمسلحين قد غادروا شرق حلب، إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، ما مهد لبسط سيطرة الجيش السوري على المدينة بعد أكثر من أربع سنوات من المعارك الدامية.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف شخص، كانوا قد خرجوا من الأحياء الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة في حلب، قبل عملية التصويت التي أجريت يوم الاثنين 19 كانون أول/ديسمبر، داخل مجلس الأمن الدولي، على مشروع قرار يتيح نشر مراقبين دوليين للأشراف على عمليات الإجلاء.

المصدر:  سبوتنيك

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.