تسهيلات القروض تسببت ببلوغ قيمة الدعاوى المصرفية مليارات الليرات

أعلن رئيس محكمة الاستئناف المصرفية في دمشق ماهر العلبي أن المصارف العامة تعمل على إعادة جدولة الديون للمتعثرين بإعفائهم من الفوائد والرسوم أثناء تسديد ديونهم، معلناً أن هناك عدداً كبيراً من المتعثرين بينهم مغتربون أعادوا مئات الملايين إلى المصارف.
وبيّن العلبي أن المصارف كانت تسهل منح القروض للمواطنين حتى بلغت قيمة القروض المتعثرة مليارات الليرات، مشيراً إلى أن خسائرها كبيرة.
وأوضح أن المصارف تتساهل مع الصناعيين الذين تضررت منشآتهم الصناعية عبر الكشف عن المنشأة وتقييم الأضرار وبناء عليه تقدم التسهيلات لهم أثناء سداد القرض، مؤكداً ضرورة التفريق بين الأشخاص الذين تعثروا لظروف قاهرة والذين تقصدوا عدم سداد القرض.
ورأى العلبي أن إجراء منع السفر جاء للحفاظ على المال العام بعدما كانت هناك تسهيلات في منح القروض ولاسيما أن مطالب المصارف حالياً هو وضع مواد قانونية للحفاظ على الأموال العامة.

محمد منار حميجو

المصدر:  الوطن

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.