نظام أردوغان يعتقل 17 معارضا كانوا رفعوا دعوى ضده بتهمة إهانتهم

اعتقلت شرطة النظام التركي 17 معارضا كانوا من بين 21 رفعوا دعوى ضد رئيس النظام رجب طيب أردوغان بسبب توجيه الإهانة لهم وتشبيه منازلهم بأوكار الإرهابيين.

ووجهت المدعية العامة في أنطاليا إلى المعتقلين تهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية وتقديم الدعم المادي لها” وهي التهمة التي يوجهها أردوغان إلى معارضيه.

وكان هؤلاء المعتقلون وهم محامون ومدرسون وحرفيون رفعوا دعوى ضد أردوغان إلى محكمة البداية في أنطاليا بعد استخدامه عبارة “سندخل أوكارهم” عام 2014 عند حديثه عن العمليات التي تستهدف جماعة فتح الله غولن.

يشار إلى أن النظام التركي وبعدما فرض حالة الطوارئ شن حملة شاملة ضد جميع المعارضين لسياساته بحجة محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف تموز الماضي أسفرت عن فصل 100 ألف موظف واعتقال عشرات الآلاف بينهم ضباط كبار في الجيش والشرطة وإعلاميون وكتاب وأكاديميون وإغلاق جامعات ومدارس ووسائل إعلام.

محكمة تابعة لنظام أردوغان تثبت حكما باعتقال ستين من رجال الأعمال الأتراك بذريعة ارتباطهم بغولن

من جهة أخرى أصدرت محكمة تابعة لنظام رجب طيب أردوغان اليوم حكما باعتبار ستين من رجال الأعمال المحتجزين لديها معتقلين رسميا بذريعة ثبوت ارتباطهم بالداعية التركي فتح الله غولن.

وذكرت وكالة الأناضول الناطقة باسم النظام التركي اليوم أن 110 من رجال الأعمال الأتراك مثلوا أمام محكمة اسطنبول وتم الإفراج عن خمسين منهم فيما ثبتت حكما بحق المتبقين منهم واعتقالهم بشكل رسمي بزعم ارتباطهم بغولن الذي يتهمه نظام أردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي جرت منتصف تموز الماضي في تركيا.

وكانت سلطات النظام التركي أصدرت الخميس الماضي مذكرات اعتقال بحق المئات من رجال الأعمال الأتراك بذريعة ارتباطهم بغولن.

وتعرض الأتراك بمختلف مكوناتهم وقطاعاتهم منذ فرض حالة الطوارئ في الـ21 من تموز الماضي بذريعة المحاولة الانقلابية لحملات إقالة واعتقال وقمع طالت عشرات آلاف الأشخاص بمن فيهم مدرسون وقضاة وبرلمانيون وإعلاميون إضافة إلى العسكريين.

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.