التوحيد بدأ في بلاد مابين النهرين منذ 5 آلاف عام

بينما كنت انقب و ابحث و ادرس النصوص السومرية القديمة و اسماء الملوك و منذ الالف الثالث قبل الميلاد لفت انتباهي ورود اسم ملك سومري يدعوه النص /ملك مملكة مدينة / كيش/ في جنوب العراق .ويعود تاريخ اللوح المدون عليه الاسم الى سنة 2550 قبل الميلاد و اللوح موجود اليوم في متحف اللوفر في باريس .
اسم الملك الذي اتحدث عنه و كما هو مدون يأتي في صيغة / م س ل م / اي / مسلم / و هو كما ذكرت كان ملك مملكة مدينة /كيش / بالسومرية ( لو -جال -كيش -) / الجيم في لوجال تلفظ مصرية / و يرد في اللوح ابتهال ديني يقدم فيه الملك منحوتا او نصباً لله .

العبارات تقول و بالسومرية اولاً ( EN-LIL-LU-GAL-KUR-KUR-RA-EB-BA-DINGIR-DINGIE)
و اليكم العبارة منسوخة بالحرف العربي / ان -ليل-لوجال-كور-كور-را-اب-با-دين-جير-دين -جير/
الترجمة التي نحصل عليها هي :

الله رب السماوات و ملك الارض - لا رب غيره . هو الله وحده.
------------------------
كلمة ان / تعني / السماء
كلمة -ليل / تعني تعالى او في العلى.
كلمة/لوجال تعني / ملك
كلمة /كور / تعني الارض.
كلمة / رب با / تعني الرب .
كلمة دين جير /تعني الالهي او الله / و الكلمة ليس لها صيغة جمع في السومرية لانها كانت تدل على الوحدة الالهية او الله الواحد الاحد عند اجدادنا السومريين القدماء الذين لم يعرفوا تعدد الالهة كما تم تلفيق الامر فيما بعد..
----------------
اسم الملك الذي دون هذا النص هو كما ذكرنا (Mesilim مسلم -) و هذا الاسم السومري القديم /مسلم/ سبق الاسلام و القران ب 5000 سنة على الاقل مما يبين ان اسم مسلم و اسلام و مسلمون بمعنى السلام / بالكنعانية السورية / ش ل م / و بالسريانية السورية / ش ل و م و /
مما يدل على ان اسم الاسلام ليس ابتكارا جديدا جاء به القران بل هو اسم كان معروفا و شائعا في كل ارجاء بلاد الشام و العراق ( الهلال الخصيب او سوريا الطبيعية .)

و هذا الاكتشاف يدل على امور كثيرة حاول الكثير من العلماء و المؤرخين( الذين يعملون حسب تعليمات الصهيونية العالمية ) اخفاءها و معهم فقهاء الدين الاسلامي . و ذلكحتى تكون الديانة اليهودية اول ديانة توحيدية تعترف باله واحد و له شعبه المختار ( بني اسرائيل) و حتى يكون الاسلام قد ورث هذا التوحيد الالهي عن اليهود .بينما نرى في النص ان كلمة / دين-جير / بالسومرية ليس لها صيغة جمع / فهي /الله / و ليس الالهة او الارباب .

كما اننا نرى كلمة / دين / في اول اسم الله مما يدل على ان اسم الديان و المدين و يوم الدينونة و الدين كلها من اصل سوري قديم .و ليس من باب الصدفة ان واحد من اكبر الملوك السوريين
الذي تحكي قصته نصوص مملكة اوغاريت / سوريا / كان يحمل اسم / دين- ال / او /دين الله يعني الذي يحكم حسب شريعة الله و يقول النص الاوغاريتي عنه انه كان يطعم اليتيم و يساعد الارملة و يعطف على الفقراء و يهتم بالمساكين و يجلس في الساحة لكي يحكم و يقضي بالعدل.
و هكذا كم هو تاريخنا الحقيقي مشوه و محرف لاسباب لا يجهلها احد.

 

فايز مقدسي


إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.