السفارة الأميركية تستدعي رضيعاً للاشتباه بكونه "ارهابياً"

ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن "السفارة الأميركية في لندن وجهت مؤخراً استدعاء لرضيع في شهره الثالث، بسبب الاشتباه في كونه "إرهابيا"، موضحة إن "جد الطفل ارتكب خطأ أثناء ملء الاستمارة الخاصة بحفيده أثناء تقديم طلب التأشيرة، ووضع علامة في الخانة غير المناسبة، وطرحت الاستمارة سؤال "هل سبق لك أن شاركت في أي أنشطة إرهاب أو تجسس أو تخريب أو إبادة جماعية"، فأجاب الجد بنعم عن طريق الخطأ".

وأشارت الصحيفة الى أنه "كان من المرتقب أن يسافر الرضيع، هيفي كيون كيرنس، لأول مرة خارجبريطانيا، متجها إلى أورلاندو في فلوريدا، لكن خطأ الجد أربك الرحلة، ولم يعلم الجد البالغ من العمر 62 عاما، بخطئه إلا حين تم رفض تأشيرة حفيده من قبل السفارة الأميركية، ولم يستسغ الجد قرار السفارة، مستغربا عدم انتباهها إلى كون الأمر خطأ بسيطا، إذ كيف لطفل في أشهره الأولى أن يكون مؤذيا لأي إنسان أو أن يمارس نشاطا إرهابيا، بحسب قوله".

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.