بذلة ماكرون متواضعة وبريجيت تستأجر زيّها.. فما الرسالة؟

ارتدى الرئيس الفرنسي الجديد أصغر رؤساء فرنسا المنتخبين سنّاً إيمانويل ماكرون الذي تسلّم مهامه الأحد في حفل تنصيبه بقصر الإليزيه بذلة رسمية متواضعة داكنة اللون بلغ سعرها 450 يورو أي (أقل من 500 دولار)، في محاولة على ما يبدو لأن ينأى بنفسه عن البهرجة والبذخ، وفق ما كشف المقرّبون منه.


بريجيت تستعير زيّها من "لوي فيتون"!
في المقابل استعارت بريجيت ترونيو زوجة ماكرون زيّاً من قطعتين باللون الأزرق ظهرت به خلال مراسم تنصيب زوجها من دار أزياء "لوي فيتون".

وأشار العاملون مع ماكرون إلى أن اختياره للبذلة المتواضعة بعث رسالة مفادها أنه سيكون "مختلفاً عن سابقيه"، وذلك بعدما
أظهرت استطلاعات الرأي أن "طهارة اليد" هي من بين أهم الصفات التي كان يرغب الناخبون الفرنسيون في توافرها برئيس بلادهم، بعد أن ضجروا من مثل هذه الفضائح في رؤسائهم السابقين.

وتعرّض الرئيس السابق فرنسوا هولاند الذي سلّم السلطة لماكرون لانتقادات كبيرة أخيراً قبيل انتهاء ولايته لأنه كان ينفق نحو 10 آلاف يورو شهرياً لحلاقه.

كذلك أطلق الفرنسيون على الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي "الرئيس البذخ" بسبب نمط حياته الذي اتسم بالبهرجة.

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.