خطة إعمار أوروبية لسورية مع الأمم المتحدة والبنك الدولي

كشفت المسؤولة الأوروبية للسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني أن الاتحاد الأوروبي بدأ العمل على وضع خطة لإعمار سورية ما بعد الحرب بالتعاون مع الأمم المتحدة والبنك الدولي، معتبرة أن ذلك قد يكون آلية قوية لتشجيع التسوية السياسية في سورية.
وشددت موغيريني في كلمة ألقتها في البرلمان الأوروبي أمس، لدى عرضها للإستراتيجية العامة الأوروبية تجاه سورية، على أن الاتحاد الأوروبي «يدعم إيجاد حل سياسي توافق عليه الأطراف السورية»، مؤكدة وفق «روسيا اليوم» أن ذلك هو «الطريق العادل الوحيد بل الطريق الواقعي الوحيد لوضع حد للحرب».
وأشادت المسؤولة الأوروبية بأهمية دور المجتمع المدني السوري في الجهود الرامية إلى تحقيق الهدنة وإنهاء الحرب في سورية.

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.