بعد فتح “الدواعش” لقناة البليخ.. غمر شوارع كاملة في الرقة بالمياه

تعرضت العديد من أحياء مدينة الرقة يوم الإثنين، للغمر بالمياه نتيجة انهيار سدة ترابية كان تنظيم “داعش” أقامها منذ حوالي الشهر غرب المدينة لحجز المياه المتدفقة عبر قناة البليخ.

وأوضحت مصادر محلية أن “السدة انهارت نتيجة ضغط المياه عليها الواصلة عن طريق قناة البليخ التي قام تنظيم “داعش” بفتحها منذ مدة لتصريف مياه سد الفرات”.

وبينت المصادر أن الشوارع المغمورة هي “من أحياء الرومانية والسباهية ومفرق الجزرة والحصيوة وأجزاء من حي المرور”، كما انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الصور تظهر المياه التي غمرت تلك الشوارع والمنازل الموجودة فيها.

وأوضح المصدر أن “إنشاء هذه السدة الترابية أدى إلى حجز وتراكم المياه بكميات كبيرة، الأمر الذي أدى إلى تدفقها وغمر الأحياء عند انهيار السدة”.

وتحدث بعض الناشطين الإعلاميين عن أن “المياه التي كانت محبوسة مع مرور الوقت تغير لونها، ما ينذر بخطر آخر على الصعيد الصحّي بسبب المياه الملوثة”.

ومدينة الرقة تعتبر أكبر معقل لتنظيم “داعش” في سوريا، وكان التنظيم سماها بـ “عاصمة الخلافة”، ومنذ حوالي الشهر والنصف فإن المدينة تعتبر هدف لـ “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية.

وتسعى “القوات” للسيطرة على مدينة الرقة واخراج التنظيم منها، بدعم من ممولها الأساسي الأمريكي الذي يقود “التحالف الدولي” صاحب الدعم الجوي “للقوات”، وصاحب المجازر المدنية والاستهدافات المقصودة للمنشآت الحيوية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، تحت غطاء “محاربة “داعش””.

المصدر: الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.