واشنطن تقترح مهمة "للناتو" في العراق بعد دحر داعش

أعلن الجنرال جو دانفورد رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة أن الولايات المتحدة اقترحت أن يتولى الحلف الأطلسي (الناتو) مهمة تدريب القوات العراقية بعد دحر تنظيم داعش.

وقال دانفورد للصحافيين على متن الطائرة لدى عودته من اجتماع للحلف في بروكسل الأربعاء إن "الحلف الأطلسي يمكن أن يكون في موقع ممتاز للقيام بمهمة تدريب للقوات العراقية على فترة طويلة"، مذكّراً بأن "رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كان أعلن أن القوات العراقية يمكن أن تظل بحاجة إلى دعم بعد الانتصار على داعش، لكن دون أن يحدد مطالبه بشكل رسمي"، وفق ما قال.

وأوضح أنه "يمكن أن تقتصر مهمة الحلف الأطلسي على تنمية قدرات الجيش العراقي"، مشيراً إلى أن "الناتو يمكن أن يقدم للجيش العراقي مساعدة لوجستية ومعدات وتنمية القدرات، وتدريب الكوادر وتأسيس أكاديميات".

لكن الجنرال الأميركي لفت في المقابل إلى أن "مهمة تقديم الإرشادات إلى القوات العراقية ستظل من صلاحيات قوات التحالف الدولي ضد داعش".

ومن المقرر أن تتم إثارة هذه المسألة خلال القمة المقبلة للحلف في بروكسل في 25 أيار/ مايو الجاري، وهي الأولى التي سيشارك فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

من جهتها، أكدت الحكومة البلجيكية أن الرئيس الأميركي سيجتمع مع قادة حلف شمال الأطلسي في بروكسل في 25 أيار/ مايو المقبل.

وكان القادة العسكريين لدول الحلف الأطلسي أبدوا تأييدهم للاقتراح خلال اجتماعهم الأربعاء، بحسب ما أفاد الجنرال التشيكي بيتر بافل الذي يترأس اللجنة العسكرية في الناتو.

وأعلن الناتو أن الدول الأعضاء فيه قررت عقد لقاء قمة لمجلس الحلف في بروكسل 25 مايو/ أيار الجاري في بيان أشار فيه إلى أن جدول أعمال القمة القادمة يضم أيضاً افتتاح المقر الجديد للناتو.

ونقل البيان عن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبيرغ أن القمة ستوفر لرؤساء الدول والحكومات المتحالفة مناسبة هامة لمناقشة سبل رفع فعالية الناتو، بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب.


المصدر: وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.