اكتشاف جين يجعل المخدرات أقل إغراءً في عيون المدمنين

اكتشف العلماء جينًا يمكنه أن يجعل المدمنين أقل انجذابًا للمخدرات مثل الكوكايين.اكتشاف جين يجعل المخدرات أقل إغراءً في عيون المدمنين
ووفقًا للدراسة، يكون الأشخاص الذين يفتقرون إلى مستقبلات معينة في الدماغ أقل عرضة لإدمان الكوكايين.
هذا ويحدث الإدمان عن طريق ارتباط المخدر بمستقبلات الدماغ، ما يحفز إفراز “الدوبامين” و”الغلوتامات” التي تطفو حول نقاط الاشتباك العصبي وتثيرها.
وكان الاعتقاد السائد قبل تلك الدراسة هو أن الناس الذين يتمتعون بسيطرة أكثر على مستقبلاتهم وناقلاتهم العصبية أقل عرضة لإدمان المخدرات.
ولكن البحوث الجديدة أشارت إلى أن الأشخاص ذوي السيطرة الأقل على هذه المستقبلات أقل عرضة للإدمان، حيث إن وفرة الغلوتامات الموجودة مسبقًا تحد من قدرة الكوكايين على تقديم مكافأة عصبية.
ويقول الباحثون: إن نتائجهم يمكن أن تمهد الطريق إلى ابتكار دواء لتخفيف هذه المستقبلات، مما يجعل الكوكايين أقل إغراءً للمدمنين.
انطلق الباحثون في دراستهم من بحث “الغلوتامات”، وهي الناقل العصبي الأساسي إلى جانب الدوبامين، لاكتشاف دورها في الإدمان، حيث تحرى الباحثون مدى سيطرة الفئران على مستقبلاتهم وما يحدثه نقص الجلوتامات لديهم.
ووجد الباحثون أن أولئك الذين يفتقدون إلى المستقبلات العصبية الحيوية للسيطرة على الغلوتامات لم يُثرهم الكوكايين، مما يعني أنهم يحتاجون لكميات وفيرة منه للوصول إلى النشوة.
بعد ذلك، قام العلماء بتثبيط نشاط  جين “mGluR2” المسؤول عن جعل المستقبلات أقوى، وكما هو متوقع لم تنجذب الفئران التي تمتلك الجينات المثبطة إلى الكوكايين.
وقال الدكتور “شي” المشرف على الدراسة: إن النتائج تفضي إلى طريق واضح لعلاج إدمان الكوكايين وغيره من المخدرات.
وأضاف: “دراستنا تشير إلى أنه إذا استطعنا ابتكار دواء لتثبيط نشاط  جين  “mGluR2″ فإن ذلك سيقلل السلوكيات التي تدفع المريض لإدمان الكوكايين أو غيره من المخدرات”.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.