المفتي حسون : سورية ستقوم وخسئ من يشبهنا بأحد.

 

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسونالمفتي حسون : سورية ستقوم وخسئ من يشبهنا بأحد. أن خلاص سورية من الإرهاب بات وشيكا داعيا من ضل طريقه للعودة إلى حضن الوطن وكل من غادر سورية للعودة إليها وبنائها .

وقال المفتي حسون خلال خطبة صلاة الجمعة من جامع الروضة في حلب “إن حلب مدينة التاريخ التي أرادوها مهدمة أعزها الله وأكرمها ونصرها وحلب ستنهض وسورية ستقوم وخسئ من يريد أن يشبهنا بأحد لأنها أرض النور والمحبة”.

وأضاف المفتي حسون “اقتربنا من نهاية معركتنا العسكرية وأناشد إخواننا في ريف حلب الغربي والشمالي.. هذه صدرونا وقلوبنا مفتوحة.. تعالوا للمصالحة والمصارحة والمسامحة” مؤكدا أنه لن يكون هناك وجود للأغراب على أرض الوطن لا في الرقة ولا إدلب ولا أي مكان من وطننا.

وطالب سماحة المفتي الجهات المعنية في جميع المؤسسات والوزارات بتكثيف جهودها لتأمين متطلبات أهالي حلب .

وأدان المفتي حسون ما يقدمه إعلام بعض الأنظمة العربية للشعوب من كذب وتضليل داعيا إلى ضرورة التحلي بالقيم النبيلة والسامية للإسلام وقال إن “أصعب مشهد في التاريخ ما شهدناه في سورية خلال السنوات السبع الماضية وما شهده أخوتنا في اليمن والعراق وفلسطين والجزائر”.

وحذر سماحة المفتي السوريين الأكراد من الإنجرار وراء المؤامرات التي يحيكها الغرب داعيا إياهم إلى التمسك بدولتهم ووطنهم.

وترحم المفتي حسون على أرواح شهداء الوطن الذين قدموا الغالي والنفيس دفاعا عن سورية في وجه الإرهاب الظلامي التكفيري.
المصدر: سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.