توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم عند الأطفال

توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم هو حالة تصيب الأشخاص الذين يعانون من عائق تنفسي ضمن المجرى التنفسي كضخامة اللوزات و الناميات مثلاً، أو خارج تنفسي مثل البدانة.توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم عند الأطفال

و يحدث توقف التنفس الانسدادي عند 5 % من الأطفال و يرتبط بمخاطر تتعلق بتطور المعرفة لدى الطفل، أجريت دراسة مقارنة بين الرنين المغناطيسي لدماغ 16 طفلاً لديهم توقف تنفس انسدادي أثناء النوم متوسط إلى شديد و بين رنين مغناطيسي لدماغ 200 طفلاً أصحاء.

لوحظ في الرنين المغناطيسي للأطفال ال 16 وجود تبدلات واضحة في المادة الرمادية الدماغية للفصوص الجبهية و الجدارية والصدغية وهي المسؤولة عن الوظائف المعرفية و السلوكية والمزاجية للطفل ( أي التحصيل الدراسي و الذاكرة و الذكاء)، وهذه التبدلات تشمل تراجع بالمادة الرمادية ومن المؤكد أن حجم المادة الرمادية العالي يرتبط بمعدل ذكاء عال وجد من خلال مقاييس الذكاء و نقص حجم المادة الرمادية لدى هؤلاء الأطفال يعكس تأخر أو اضطراب تطوّر لأن حجم المادة الرمادية يزداد عادة قبل عمر 10 سنوات مع نمو متسارع بين سن 4 و 8 سنوات، لذلك توقف التنفس بالأعمار الصغيرة قد يكون له تأثير أكبر على نمو الدماغ.

و استنتجت الدراسة أنه كلما ازدادت شدة توقف التنفس كلما كان هنالك احتمال أكبر لانخفاض الأداء المعرفي لدى الطفل، ووجد أيضاً أن هذه التبدلات الدماغية الملحوظة بالمرنان قد تكون عكوسة بشكل جزئي من خلال العلاج (مثلاً تجريف الناميات أو استئصال اللوزات المتضخمة عندما تشكل عائقاً تنفسياً).
عموماً لا تزال الدراسة بحاجة للمزيد من الاستقصاءات و التجارب لأنها تفتقر الحساسية بسبب نقص حجم العينة المدروسة كما لم تستطع أن تحدد العلاقة بين تبدلات الرنين والوظائف المعرفية عند الطفل من خلال مقاييس القدرة المعرفية.
يبقى أن نذكر أهالي أطفالنا أنه من الهام الأخذ على محمل الجد وجود شخير لدى الطفل أو تنفس فموي دائم ناجم عن عائق تنفسي و خاصة بالأعمار الصغيرة واستشارة الطبيب حول إمكانية العلاج المبكر.
د. ماريا خضر - اختصاصية بأمراض الأطفال والخدج و حديثي الولادة


المصدر : دمشق الآن

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.