نقيب الفنانين يضبط عمل عاملي الدوبلاج ويهدد المخالفين ؟

هدّد نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان العاملين في مجال الدوبلاج داخل سوريا بالسجن، بعد اعتراضهم على قرار النقابة بفرض ضريبة مالية جديدة عليهم.
واتهم زهير رمضان  المعترضين بـ “الأنانيةماسبب تهديد زهير رمضان عاملي الدوبلاج بالسجن ؟ والانتهازية والدونية وعدم المسؤولية وقلة الأدب”، وأنهم لا يفقهون شيئاً في قوانين النقابة، مؤكداً أنه غير عاجز عن محاسبة من أساء له عبر مواقع التواصل الإجتماعي بتهمة التشهير والإساءة، وتابع أنّه يستطيع منعهم من العمل وحتى زجهم داخل السجون واتخاذ كل الإجراءات القانونية المتاحة بحقهم.
وأضاف رمضان أنّ الحالة الطبيعية هي انتساب العاملين في الدوبلاج إلى نقابة الفنانين، ودفع الرسوم المترتبة عليهم، مؤكداً أن هذه الرسوم والضرائب تذهب إلى معالجة شؤون الفنانين ورواتبهم التقاعدية وليس إلى جيبه الخاص، وقال إن النقابة أصدرت قراراً يقضي برفع أجور جميع العاملين في مجال الدوبلاج.
ووصف العاملون في مجال الدوبلاج الضريبة الجديدة التي فرضتها النقابة بـ “الأتاوة”، وبأنّها عبء إضافي غير مبرر على أجورهم الضعيفة أساساً، من جانبه نصح الممثل إياس أبو غزالة نقابة الفنانين بإيجاد مصادر دخل جديدة، بدلاً من فرض الضرائب على لقمة العيش.
واستنكر أبو غزالة وهو مؤسس ورئيس تجمّع “صوتنا فن” الذي يُعنى بشؤون العاملين في الدوبلاج داخل سوريا، تصريح نقيب الفنانين بزج من يخالفه الرأي في السجن أو منعه من العمل، مؤكداً أن النقابة لم يكن لها أي دور في زيادة أجور ممثلي الدوبلاج.
وأضاف أبو غزالة أن التجمع منع الفنانين من العمل في الدول المجاورة في مجال الدوبلاج خدمة للشركات السورية، وكي لا يقع فن الدوبلاج في الفخ الذي نُصب للدراما السورية، التي أصبحت مشتركة وبدأت بالإندثار.


المصدر : الأخبار 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.