وحدات الهندسة تبدأ بنتظيف ريف ربيعة في اللاذقية من الألغام والمفخخات

أنجزت وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري، عمليات نزع الألغام والمفخخات التي زرعتها المجموعات المسلحة في 11 قرية وبلدة في ناحية ربيعة بريف اللاذقية الشمالي، تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم.وحدات الهندسة تبدأ بنتظيف ريف ربيعة في اللاذقية من الألغام والمفخخات
وقال مصدر عسكري في وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري إن “وحدات الهندسة تواصل عملها في تفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها المسلحون، بالمنازل ومداخل الري والأراضي الزراعية”.
وأوضح المصدر:أنه “تم الانتهاء من تنظيف نحو 11 قرية تابعة لناحية ربيعة من جميع المفخخات والعبوات الناسفة والقذائف غير المتفجرة، تمهيداً لعودة الأهالي إلى قراهم وبيوتهم وبساتينهم”.
و أضاف المصدر أن “إزالة المفخخات والألغام في مختلف المحاور لتأمين تقدم القوات في حربها ضد المجموعات المسلحة، وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل ريف اللاذقية الشمالي، بدأت مع أول تقدم لوحدات الجيش، حيث تم فتح الممرات وازالة العوائق والمفخخات”.
ولفت المصدر إلى أن “هذا العمل ما زال مستمراً بعد تثبيت القوات في خطوط أمامية دفاعية قوية”، موضحاً أن “العمل يتركز على معرفة نوع العبوة إن كان بدائياً أو كلاسيكياً، وطريقة التعامل معها سواء بالإزالة أو الفك أو التفجير”.
وتابع المصدر “أكثر من 90% من العبوات تم التخلص منها وتفجيرها لأنها من صنع يدوي محلي” مبيناً أنه “ومنذ بدء العملية تم العثور على عدد من الصواريخ الحية، والعبوات الناسفة، وإسطوانات الغاز، والألغام المضادة للأفراد والدبابات، حيث تم التعامل معها جميعاً”.
وأضاف المصدر العسكري أن “طبيعة المنطقة الجبلية وتمويه العبوات الناسفة بين الأشجار والأعشاب، فضلا عن تفخيخ بعض العبوات لمرتين، أو أكثر يزيد من صعوبة المهمة”.
وتعمد التنظيمات المتشددة ولا سيما “داعش” و “جبهة النصرة” إلى تفخيخ المنازل والقرى والمؤسسات الحكومية، وزرع الألغام في الأراضي الزراعية قبل خروجها من أماكن سيطرتها، وتهدف لإعاقة تقدم قوات الجيش العربي السوري، و لتحقيق إصابات مباشرة في صفوف المدنيين، وفي قراهم ومنازلهم وأراضيهم الزراعية بعد عودتهم إليها إثر تحريرها.

المصدر: سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.