شوارع اللاذقية ليلا “معتمة” .. والبلدية ترد : لا يوجد خلايا ضوئية

 

اشتكى عدد من سكان مدينة اللاذقية “عدم إنارة شوارع المدينة ليلاً، وتخصيص الإنارة فقط للشوارع المزدحمة، والتي تشهد حركة مرورية كثيفة”، فيما ردت البلدية أن المشكلة هي “عدم توفر خلايا ضوئية وكوندكتورات بدل المعطلة”.شوارع اللاذقية ليلا “معتمة” .. والبلدية ترد : لا يوجد خلايا ضوئية

وقال المشتكون: إن “هناك العديد من الشوارع تظل دون إنارة ليلاً، ومنها الكورنيش الجنوبي، طريق الحرش، طريق الشاطئ الازرق، إضافة لعدم إنارة شارع بغداد من بداية حارة العامود إضافة إلى شارع حارة العامود، و الشيخضاهر، و شارع المحكمة، و الكورنيش الغربي قرب الأكاديمية البحرية”.

وطالب المشتكون “الجهات المعنية بالاهتمام بإنارة الشوارع، وخاصة خلال فصل الصيف، حيث يفضّل معظم السكان الخروج ليلاً من منازلهم، وبالتحديد خلال موجة الحر القوية التي ضربت وتضرب البلاد”.

من جانبه، قال رئيس دائرة الإنارة في بلدية اللاذقية المهندس وائل ديوب إن “مشكلة إنارة الشوارع في مدينة اللاذقية، مشكلة قديمة منذ العام 2011، إلا أن بلدية اللاذقية تعمل على حلّها”.

وأوضح ديوب أنه “تمت إنارة طريق الشاطئ الأزرق بالكامل، من دوار الشاطئ وحتى غرب الميرديان”، مضيفاً أن “الورشة الفنية التابعة لدائرة الإنارة، تعمل الآن في الكورنيش الجنوبي، ويتم تبديل معظم الخلايا الضوئية المعطلة في الأعمدة الكهربائية”.

وتابع ديوب “كما أن طريق وساحة الشيخ ضاهر، كلها منارة منذ بداية الشتاء الماضي، وعملت بلدية الللاذقية على تبديل الخلايا الضوئية في جميع الأعمدة الكهربائية الموجودة في الشيخ ضاهر”، مبيناً أن “مشكلة عدم الإنارة ليلاً، وفي المقابل وجود أعمدة مضاءة نهاراً، يعود لعدم القدرة على الصيانة، وعدم توافر الكوندكتورات والخلايا الضوئية”.

وأوضح ديوب أن “مهمة الكوندكتورات والخلايا الضوئية، التي تعمل بشكل آلي، إنارة الكهرباء خلال ساعات الليل، و إطفائها بشكل آلي خلال ساعات النهار، إلا أن معظمها معطّل، وتحتاج إلى تبديل، حيث أنه بمجر خروجها عن الخدمة لا يمكن إصلاحها”.

وأضاف ديوب أن “بلدية اللاذقية قامت بتركيب عدد لابأس به من الخلايا الضوئية، وتعمل على تركيب المزيد منها، لإنارة الشوارع ليلاً”، مضيفاً أنه “من الممكن توفير الخلايا الضوئية إلا ان الكوندكتورات غير متوفرة”.

و بيّن ديوب أنه “تم إبلاغ بلدية اللاذقية بعدم إنارة الشوارع نهاراً، وجاء في التعميم الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء، والإدارة المحلية، ومحافظة اللاذقية “يمنع منعاً باتاً إنارة الشوارع نهاراً داخل مدينة اللاذقية وخارجها، ويطبّق هذا القرار على جميع أحياء الريف والمدينة”.

وأضاف رئيس دائرة الإنارة في بلدية اللاذقية أنه “بلغنا أيضاً مع بداية الحرب، تعميم من رئاسة مجلس الوزارة بإنارة عامود وإطفاء عامودين خلال ساعات الليل، نتيجة لظروف الحرب، والضرر الذي تعرضت له المنظومة الكهربائية”.

يشار إلى أن مدينة اللاذقية تعاني منذ بداية الحرب، من مشكلة عدم إنارة الشوارع ليلاً، وخروج معظم الأعمدة الكهربائية عن الخدمة، فضلاً عن سرقة الكابلات أثناء ساعات انقطاع التيار الكهربائي.

تلفزيون الخبر- سها كامل

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.