حديقة طبيعية تشبه دماغ الإنسان العملاق

كشف موقع مجلة “أوديتي” عن صور رائعة لمستنقعات تقع في إسبانيا بسان فرناندو في حديقة ” Bahía de Cadiz Natural Park” الطبيعية، والتي يشار إليها باسم “دماغ الطبيعة” بسبب تشابهها الغريب مع الدماغ البشري عندما يُنظر إليها من أعلى.حديقة طبيعية تشبه دماغ الإنسان العملاق

وتغطي تلك الحديقة الطبيعية مساحة 105 كلم مربع، وتتألف من الأراضي الرطبة والشواطئ، وغابات الصنوبر والمروج.

يذكر أنه منذ فترة طويلة جداً، كانت تلك الحديقة الطبيعية مقصداً شعبياً لمحبي الطبيعة، لكنها لم تحصل على لقبها الغريب إلا منذ عامين عندما انتشرت صور جوية لها على الإنترنت، والتي التقطها مصور الحياة البرية “كريستوبال سيرانو” الذي رصد على الفور أوجه الشبه بين المستنقعات والدماغ البشري لدى رؤيتها لأول مرة من أعلى، وقرّر تصوير تلك اللقطات الفريدة.

وفي العام 2015، قال كريستوبال لموقع “أوديتي”: “في المرة الأولى التي حلقت فيها فوق خليج كاديز، فوجئت فوراً من تشابه الحديقة مع الدماغ البشري، فأنا مصور حياة برية، وعملي ينطوي على إظهار كيف يمكن للطبيعة أن تفاجئنا أحياناً بمناظر غريبة”.

والتقطت الصور الشهيرة أثناء المد، وهي تقدم منظراً واضحاً لما يشبه تعرجات الدماغ البشري في منطقة المد والجزر من المستنقعات.

وعلى الرغم من أن الصور تبدو كأنها معدّلة ببرامج التصميم، إلا أن المصور الإسباني قال:” إنه لم يتم التلاعب بهذه الألوان على الإطلاق، فالمناطق الخضراء ملونة طبيعياً بطحالب “أولفا”، في حين أن الجزر الأرجوانية الداخلية اكتسبت لونها من بكتيريا الكبريت الأرجوانية.”

وعلى الرغم من أن صور كريستوبال سيرانو لـ “دماغ الطبيعة” قد حصلت على أكبر قدر من الاهتمام على الإنترنت، إلا أنه من المؤكد أنها ليست الوحيدة، فقد تمكن العديد من المصورين من التقاط صور مذهلة لذلك المكان الساحر، وكل صورة تميزت بسحرها الفريد من نوعه.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.