المقاتلات الروسية تدمر 180 موقعا لداعش في ريف حماة وتقطع خطوط إمدادهم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير 180 موقعا للإرهابيين في بلدة عقيربات بريف حماة السورية وقطع كافة خطوط إمداد مسلحي "داعش" في المنطقة.المقاتلات الروسية تدمر 180 موقعا لداعش في ريف حماة وتقطع خطوط إمدادهم

وقال الجنرال ألكسندر لابين، رئيس أركان القوات الروسية في سوريا، للصحفيي، الثلاثاء: "نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية، أمس فقط، أكثر من 50 طلعة لصالح تقدم الجيش السوري في منطقة عقيربات، وأدى ذلك إلى تدمير حوالي 180 منشأة للعصابات المسلحة، بينها نقاط ومناطق محصنة ومخابئ تحت الأرض ومراكز قيادة ووحدات منفردة من الإرهابيين ومواقع للمدفعية ومستودعات للذخيرة والوقود".

وأكد لابين قطع جميع خطوط إمداد إرهابيي "داعش" في منطقة عقيربات، بعد تحرير هذه البلدة من قبل القوات السورية، مشيرا إلى أن الجيش السوري يواصل حاليا عملية تطهير المنطقة من مسلحي "داعش" شمالي وغربي عقيربات. وأضاف أن المجموعات الإرهابية لا تزال تبدي مقاومة جدية على الرغم من خسائرها الكبيرة.

وقال المسؤول العسكري الروسي إن المعارك على مدى الأسبوع الأخير أدت إلى تحرير 8 بلدات أخرى، ما سمح بتقسيم كتلة المسلحين في منطقة عقيربات وتدمير أجزائها بعد ذلك.

وأكد لابين أن الطيران الحربي الروسي يقوم ليل نهار بالعمل الاستطلاعي بهدف الكشف عن قوات حية والقضاء عليها، إضافة إلى تدمير أسلحة الإرهابيين وآلياتهم ومستودعات الذخيرة التابعة لهم، وذلك من أجل دعم تقدم القوات السورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق عن رصدها 11 حالة انتهاك لنظام وقف إطلاق النار خلال الساعات الـ24 الماضية، واصفة الوضع في مناطق تخفيف التوتر بسوريا بالمستقر.

وجاء في بيان نشر الثلاثاء على موقع الدفاع الروسية أن الطرف الروسي من اللجنة الروسية التركية المشتركة الخاصة بمتابعة الانتهاكات في سوريا رصد خلال الساعات الـ24 الأخيرة "6 حالات إطلاق نار في محافظة حلب (1) ودرعا (1) ودمشق (4)".

وأضاف البيان أن الجانب التركي رصد 5 انتهاكات في محافظة دمشق (5) ودرعا (1).

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فإن "معظم حالات إطلاق النار عشوائيا باستخدام أسلحة نارية رصدت في مناطق خاضعة لسيطرة إرهابيي تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش".

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.