غوتيريش يدعم بقاء دي ميستورا في منصبه

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه كان ولا يزال يدعم بقاء ستيفان دي ميستورا في منصب مبعوثه الخاص إلى سوريا.غوتيريش يدعم بقاء دي ميستورا في منصبه

وقال غوتيريش في مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية: “أدعوه دائماً إلى البقاء وهو يدعوني إلى السماح له بالرحيل”، مشيراً إلى أن دي ميستورا بذل جهوداً كبيرة لتحقيق المصالحة بين أطراف النزاع في سوريا، والمجتمع الدبلوماسي الدولي يثمن عالياً مساعيه.

وأعرب الأمين العام للمنظمة العالمية عن أمله في إحراز تقدم في الجولة القادمة من مفاوضات “جنيف” بشأن الأزمة السورية، مؤكداً عدم إمكانية تحقيق هذا الأمر إلا إذا تفهمت الحكومة و “المعارضة” أن لا حل عسكرياً للنزاع.

وذكر غوتيريش أن توصل الحكومة و “المعارضة” إلى اتفاق بشكل عاجل أمر غير واقعي، مؤكداً أن الأمم المتحدة تأمل في إطلاق مفاوضات مباشرة بين الطرفين.

من المهم أن يقوم الطرفان بخطوات محددة نحو التفاهم حول المسائل المطروحة على أجندة المفاوضات، بما فيها مكافحة الإرهاب والمرحلة الانتقالية وصياغة دستور جديد. لا أدعوهما إلى التوصل لاتفاق شامل وعاجل لأن هذا الأمر غير واقعي، إنما إلى اتخاذ خطوات بغية المضي قدماً نحو تقريب مواقفهما.

وأشار غوتيريش إلى ضرورة إيجاد حل سياسي يتيح لسوريا استعادة مواقعها في المجتمع الدولي.

وأكد الأمين العام أهمية إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سوريا، وأعرب عن أمله في تشغيل آليات تزيد فعاليتها.

وأعلن غوتيريش أن تحرير محافظة دير الزور من قبضة مسلحي “داعش” سيكون تطوراً بالغ الأهمية، مضيفاً في الوقت نفسه أن الأمم المتحدة لا تملك أي أوهام بأن يعني ذلك الانتصار الكامل على الإرهاب في سوريا.

المصدر: نوفوستي

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.