في دمشق: ضبط صاحب ورشة يروج 700 غرام من الذهب المخالف

مجدداً تضبط جمعية الصاغة بعض مروجي الذهب المزور غير دقيق العيارات في أسواق دمشق في مسعاها لمكافحة هذهفي دمشق...ضبط صاحب ورشة يروج 700 غرام من الذهب المخالف السلوكيات التي تضر بالمواطن في حقوقه وماله، كما تضر بمهنة الصياغة سمعةً وأخلاقاً.

وبحسب المعلومات فقد ضبطت جمعية الصاغة بدمشق مجموعة متنوعة من الذهب مع أحد الباعة والذي يقوم ببيعها مباشرة إلى محال الذهب بعد سكبها في ورشته الخاصة دون أن تمر عبر الجمعية لدمغها بعد التثبت من عياراتها ونقائها، وقد بلغت الكمية المضبوطة نحو 700 غرام على شكل حلي ومصاغ بقيمة تصل إلى 11 مليون ليرة سورية حيث تم تكسير الكمية وتسليمها للمخالف أصولاً إضافة إلى تغريمه مبلغ مليون ليرة مع حرمانه من دمغ أي بضاعة لمدة شهرين.‏

رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أكد أن هذه المحاولات لترويج الذهب المزور في تراجع مستمر بالنظر إلى مكافحتها من قبل كل الجهات المعنية بالأسواق، معتبراً أن البعض يلجأ إليها لتحقيق ربحٍ صافٍ دون أن يدفع مستحقات الخزينة العامة للدولة عبر الرسم المفروض على الدمغة عن طريق الجمعية، إضافة إلى ما يحققه من أرباح إضافية عن طريق التلاعب بالعيارات ودرجة النقاء معتبراً أنها أمور يتم كشفها من قبل الجمعية بكل يسر وسهولة في حال تحليل العينات المسحوبة في حال الشك أو الكميات المضبوطة في الأسواق في حال التأكد من المخالفة.‏

جزماتي أكد في حديثه للثورة أن الصاغة باتوا أكثر حذراً في التعامل مع مثل هذه الحالات، ولكن بعضهم قد يسهو في التدقيق فتكون الحيلة قد انطلت عليه، نافياً تحمّل الصائغ الشاري لأي مسؤولية في حال اكتشف التلاعب وقام بإبلاغ الجمعية لمتابعة المسألة.‏

المصدر: الثورة

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.