حقيقة ما يجري في سجن حمص المركزي

 كشف مصدر خاص في سجن حمص المركزي لتلفزيون الخبر أنه “لا صحة للأخبار التي تتناقلها وسائل إعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي عن وجود اقتحام لمهاجع السجن أو تضييق على المساجين”.
وأضاف المصدر أن “ما يحدث هو نتيجة رفض المافيا المتحكمة بمصير ومعيشة السجناء الإجراءات التي اتخذتها إدارة السجن والتي تصب في مصلحة المساجين والذين يقضي عدد كبير منهم محكومية لا تتعلق بالأحداث”.
وكشف المصدر لتلفزيون الخبر أن “زعماء المافيا في السجن والذين يقودهم كلاً من السجينين طلال الزامل وخالد عوض المحمد الملقب بالصياد رفضوا التحسينات التي من شأنها الضرر بمصالحهم المادية”.
وأوضحت مصادر خاصة لتلفزيون الخبر أن “السجينين المذكورين ومعهم حوالي 50 سجيناً شكلوا شبكة تجارية مافيوية للسيطرة على موارد باقي السجناء منذ عام 2012، أثر الاستعصاء الأول لهم”.
وبين المصدر أن “إدارة السجن الجديدة قامت بتحطيم الحالة المافوية عن طريق تسهيل دخول المواد اللازمة للمساجين وفتح منافذ للبيع المباشر بالتعاون بين جمعية رعاية المسجونين ومديرية التجارة الداخلية وبالأسعار الرائجة في السوق المحلية”.
وتابع المصدر “هذه التحسينات أضرت بمصالح المافيا التي كانت تقوم بالحصول على المواد الغذائية ومن ثم بيعها بأسعار مرتفعة جداً داخل المهاجع مما يرهق السجين وذويه”.
وبدأت محاولة الاستعصاء قبل يومين حيث قام أفراد المافيا المذكورون بمنع خروج المساجين من المهاجع رغم أن بعض المساجين قد انتهت فترة محكوميتهم وبعضهم الآخر قيد الانتهاء من محكوميته.
وكما كشفت مصادر أخرى لتلفزيون الخبر أن “أفراد المافيا المذكورة تمكنوا من السيطرة على المساجين عن طريق استخدام السيوف والتي تم تصنيعها في وقت سابق داخل السجن”.
كما قام أفراد المافيا بإغلاق منافذ البيع المباشر والتي كانت تؤمن جميع الاحتياجات ومنعوا دخول المواد الغذائية، فأصبحت حالة الإضراب عن الطعام تحصيل حاصل.
كما منعوا باقي المساجين من مقابلة ذويهم رغم أن الزيارات مؤمنة بشكل يومي مما تسبب بحالة قلق بين الأهالي خارج السجن.
- وأضاف المصدر أنه “لا إصابات بين أفراد الشرطة أو السجناء لأنه لا يوجد بالأساس أي احتكاك أو مداهمة للسجن وأن كل ماينشر عن هذا الأمر عار عن الصحة تماماً”.
يذكر أن إدارة السجن أصدرت قبل أقل من شهر عفواً بربع المدة ويشمل كل المساجين، وذلك لتشجيعهم على الالتزام بالقوانين والأنظمة.

 

محمد علي الضاهر : تلفزيون الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.