استسلام 30 مسلحاً في ضواحي حلب

أفادت وسائل الإعلام الروسية بأن 30 مقاتلاً استسلموا للقوات الحكومية شمال شرقي ريف حلب، بوساطة من العسكريين الروس من مركز المصالحة الروسي في سوريا.

وبطلب من السلطات السورية، ضَمن مركز المصالحة الروسي ممراً أمناً للمسلحين المستسلمين إلى مدينة حلب.

يذكر أنه وبأمر من الرئيس بشار الأسد يحق لجميع سكان المناطق التي يسيطر عليها المسلحون بمن فيهم المشاركون في الأعمال الحربية إلى جانب المقاتلين تسوية أوضاعهم وذلك مرة واحدة لا أكثر.

ويضمن الرئيس عفواً كاملاً عن كل مواطن سوري سوى وضعه مع الجهات المختصة مقابل تعهد الأخير بعدم المشاركة في الأعمال الحربية إلى جانب الجماعات المسلحة.

وللإشراف على هذه العملية، تم في دمشق إنشاء لجنة المصالحة التي يشرف عليها الرئيس الأسد شخصياً. وقد استفاد أكثر من 20 ألف مواطن من هذا العفو حتى اليوم.

المصدر: نوفوستي

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.