جنرال روسي يتحدث عن مرحلة ما بعد العمليات العسكرية في سوريا

كشف الجنرال الروسي، فلاديمير شامانوف، أنه بعد انتهاء العمليات العسكرية في سوريا، ستكون هناك حاجة إلى شنجنرال روسي يتحدث عن مرحلة ما بعد العمليات العسكرية في سوريا عمليات خاصة قد تستمر لفترة طويلة، من أجل تطهير هذا البلد من فلول الإرهابيين.

وقال الجنرال شامانوف الذي يرأس حالياً لجنة الدفاع النيابية في مجلس الدوما، تعليقاً على الوضع الراهن في سوريا: “سأكون سعيداً لو انتهت كل العمليات العسكرية قبل نهاية السنة الجارية، ولكن يبدو أنه بعد الانتهاء من العمليات العسكرية العامة، ستكون هناك حاجة إلى فترة من العمليات الموضعية الخاصة، لتطهير البلاد من الإرهابيين. سيحاول الكثير منهم حلق لحاهم، كثيرون.. سيحاولون الانضواء في الإدارة، وكثيرون أيضاً سيحاولون التغلغل داخل هيئات الحكم الذاتي المحلي، وهلم جرا. ومكافحة هذه المحاولات عملية طويلة”.

يشار إلى أن هذا الجنرال الروسي يمتلك خبرة طويلة في مكافحة الإرهاب والإرهابيين، وهو تولى منذ العام 1999 مسؤولية أساسية في قيادة العمليات العسكرية التي استهدفت تطهير الشيشان من فلول الإرهابيين.

ومن الجدير بالذكر، أن وزارة الخارجية الأمريكية اعترفت يوم أمس (الخميس) للمرة الأولى، بأن إرهابيي “جبهة التحرير الشام”، أي “جبهة النصرة” سابقاً، استخدموا الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعدما ألبست القوات والدبلوماسية الأمريكية هذه التهمة مسبقاً للقوات النظامية السورية.

المصدر: نوفوستي

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.