أردوغان يدعو إلى تمثيل الأديان في مجلس الأمن ويقول أنه لا يوجد إسلام معتدل وإسلام غير معتدل فالإسلام واحد

 

أكّد الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​، أنّه "لا يوجد إسلام معتدل وإسلام غير معتدل، ​الإسلام​ واحد"، مشيراً إلى أنّ "مع الأسف، ​العالم الإسلامي​ لا يتّحد ولا يسير نحو أهداف مشتركة، لذلك نرى ما يحدث من مأساة بحقّ المسلمين في أراكان"، موضحاً "أنّنا نعمل وفقاً لمبدأ أنّ اليد العليا أفضل من اليد السفلى، لذلك نحن نعمل على حلّ المشكلات الّتي تواجهنا، لأنّنا نرى حجم الحمل الّذي يمكن أن يبقى للأجيال".

ونوّه أردوغان، خلال اجتماع مع القيادات النسائية الشابة، إلى أنّ "المرأة في ​تركيا​ سواء كانت محجّبة أو غير محجّبة، يمكنها العمل في أي مجال من مجالات العمل بمؤسّسات الدولة كافّة"، متسائلاً "لما لا يكون هناك هيئة نسائية داخل ​منظمة التعاون الإسلامي​؟ قادة دول المنظمة ليسوا متّفقين حول هذه المسألة".

ونوّه إلى أنّ "الآن، جميع دول العالم لا ترى نفسها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، فكيف يمكن لمثل هذه المؤسسة أن تكون عادلة؟"، داعياً إلى "تمثيل مختلف الأديان والإثنيات في ​مجلس الأمن الدولي​ ليرى العالم نفسه في المجلس.

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.