إصابة 3 مدنيين جراء استهداف المجموعات المسلحة دمشق القديمة بالقذائف.. والجيش يرد

 

جددت المجموعات المسلحة خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية باعتدائها بالقذائف على الاحياء السكنية بدمشق ما تسبب بإصابة 3 مدنيين بجروح ووقوع أضرار مادية في حي القيمرية.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن المجموعات المسلحة أطلقت 4 قذائف سقطت على منازل الأهالي في حي القيمرية بمنطقة دمشق القديمة ما تسبب بإصابة 3 مدنيين بجروح ووقوع اضرار مادية في المنازل والممتلكات.

وارتقى 3 شهداء وأصيب 19 مدنيا بجروح الثلاثاء الماضي نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على منطقة الشاغور السكنية وحيي باب توما والقصاع.

وردا على الاعتداء وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن إيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

كما أصيب طفل بجروح نتيجة اعتداء إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدعوم من كيان العدو الاسرائيلي بالأسلحة الرشاشة على بلدة خان أرنبة بريف القنيطرة الشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة متحصنة في قرية الحميدية استهدفت بلدة خان أرنبة بالرصاص المتفجر أطلقته من رشاشات متوسطة أدت إلى إصابة طفل بجروح.

و تم نقل الطفل الجريح إلى مشفى الشهيد ممدوح اباظة لتقديم الاسعافات والعلاج اللازم له.

واستهدف إرهابيو “جبهة النصرة” المتحصنون في قرية الحميدية بالريف الغربي في الـ 7 من الشهر الجاري بقذيفة صاروخية مدينة البعث سقطت في حي المساكن العمالية ما تسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات.

وتنتشر في ريف القنيطرة مجموعات ارهابية يتبع معظم أفرادها لتنظيم جبهة النصرة الذي يتلقى دعما لوجستيا واستخباراتيا من كيان الاحتلال الاسرائيلي وتعتدي بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص على الاهالي في المناطق المجاورة.
المصدر: سانا

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.