وحدات من الجيش تحبط هجمات إرهابية على نقاط عسكرية بريفي حماة وحمص

تصدت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية لهجوم مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة وما يسمى (جيش العزة) على نقاط عسكرية في ريف حماة الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري في حماة بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وجهت الليلة الماضية رمايات مكثفة على محاور تحرك لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة باتجاه النقاط العسكرية المتمركزة على السطحيات غرب منطقة سلمية ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير أسلحتهم.

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مما يسمى (جيش العزة) هاجموا من محور بلدة اللطامنة نقاطا عسكرية في محيط قرية زلين بريف حماة الشمالي.

وبين المصدر أن الاشتباكات انتهت بالقضاء على عدد من الإرهابيين وفرار من تبقى منهم في حين نفذت وحدات الجيش ضربات مكثفة باتجاه المحور الذي انطلقوا منه.

وأنجزت وحدات من الجيش العربي السورى بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة عملياتها القتالية التي بدأتها منذ 3 أشهر الماضية بنجاح وحررت عددا كبيرا من البلدات والقرى والمزارع في أرياف حماة الشمالي الشرقي وحلب وإدلب وأنهت وجود تنظيم (داعش) الإرهابي فيها.

إحباط هجوم مجموعات مسلحة على نقطة عسكرية قرب بلدة المشرفة بريف حمص

إلى ذلك خرقت المجموعات المسلحة قبل ظهر اليوم اتفاق منطقة تخفيف التوتر شمال مدينة حمص عبر هجومها على نقطة عسكرية.

وأفاد مصدر عسكري في حمص بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعات مسلحة شنت هجوما على إحدى النقاط العسكرية قرب قرية تل عمري شمال شرق قرية المشرفة وذلك انطلاقا من وادي سليم شرق مدينة الرستن.

وبين المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن إفشال الهجوم والقضاء على عدد من المهاجمين.

وتنتشر في ريف حمص الشمالي مجموعات مسلحة أعلنت موافقتها على اتفاق منطقة تخفيف التوتر الذي تم التوصل إليه في آب الماضي إلا أنها خرقت الاتفاق عشرات المرات عبر استهدافها بالقذائف المناطق المجاورة حيث تقوم وحدات الجيش العاملة في المنطقة بالرد بشكل حازم على مصدر إطلاق القذائف.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.