إهمال الأسنان قد يضعف احتمال الإنجاب

 

لفتت أحدث الدراسات إلى وجود رابط بين صحة الفم وفرص الحمل، وهذه الأبحاث أصبحت مؤكدة أكثر من أي وقت مضى.


فإن أمراض اللثة على وجه التحديد، قد تسبّب بعض المضاعفات مثل الولادة المبكرة، انخفاض وزن الطفل وقد يصل الأمر إلى حد تأثُّر خصوبة النساء.

وأجريت الدراسة طوال عام على أكثر من 250 امرأة يحاولن الإنجاب وتتراوح أعمارهن بين 19 و42 عاماً، ونتيجة هذه المتابعة تبين أن وجود البكتيريا المسبِّبة لالتهاب اللثة كانت أعلى بكثير بين النساء اللواتي لم تكن لديهن القدرة على الإنجاب.


والسبب هو أن هذه البكتيريا تشكل التهابات في الرحم، بصرف النظر عن عمر المرأة وصحتها، أو حتى التاريخ السريري والإنجابي.


فاستخلص الأطباء إلى ضرورة الاهتمام بصحة الفم خصوصاً في مراحل ما قبل الحمل ليكون بمثابة إجراء وقائي إضافي.

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.