لماذا تدفن النعامة رأسها في الرمال؟

 

منذ صغرنا ونحن نسمع أن طائر النعام يدفن رأسه في الرمال، يا ترى هل سبب هذه الظاهرة فعلاً الخوف؟ في مقالنا هذا سنعرض عليكم السبب الحقيقي الذي يجعل النعامة تدفن رأسها في الرمال.

النعام هو طائر من الطيور الكبيرة التي لا يمكنها الطيران، وموطنه الأصلي أفريقيا والشرق الأوسط، تعرض هذا الطائر خلال العصور الوسطى على عمليات صيد جائرة قضت على أعداد كبيرة من طيور النعام مع العلم بأن وزن النعام يبلغ حوالي 100 – 150 كغم، أما طولها حولي 2.4 متر.

طيور النعام على الرغم من طول رقابها وارتفاع قامتها إلا أن نظرها قصير نوعاً ما، وتتغذى على ثمار نبات الحنظل، وهو من النباتات التي تفترش الأرض.

السبب الأول الذي يدفع النعامة لوضع رأسها في الأرض، هو أنها تقوم بحفر حفرة في الأرض لتضع بيضها بداخلها، ثم تقوم من الحين للآخر بإدخال رأسها في تلك الحفرة للاطمئنان على سلامة بيضها.

أما السبب الثاني، فهو حماية نفسها من الخطر، وذلك عن طريق استماعها للذبذبات التي ينتشر صداها في الأرض من مسافات بعيدة لوقع خطوات الحيوانات الخطيرة، وذلك لأنها تعلم جيداً أن انتقال الصوت في المواد الصلبة أسرع كثيراً من انتقاله في الهواء. وكما تستطيع أن تُميز الاتجاه الذي تأتي من ناحيته تلك الأصوات، فذلك يدفعها للهرب في الاتجاه الذي يضمن سلامتها، أو تقوم بمد جسمها ورقبتها على الأرض ليصبح مثل كومة من التراب أو شجيرة لتموّه وتحمي نفسها.

وأخيراً، السبب الثالث الذي يدفع النعامة لوضع رأسها في الأرض هو بحثها عن الماء، حيث أن قدرتها على سماع الأشياء تمكنها من معرفة أقرب مكان يوجد به ماء.

المصدر: وكالات

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.