ما الجديد في قضية السماح للسوريين بالحج ؟

أثار إعلان وزارة الداخلية السورية عن بدئها استقبال طلبات السوريين من داخل سوريا للحج، جدلا على اعتبار أن السعودية تمتنع عن منح السوريين موافقات للحج عبر الحكومة السورية، وذلك منذ ست سنوات.
وأعلنت وزارة الداخلية قبولها طلبات الحج لهذا الموسم في الفترة الواقعة ما بين يوم الأحد في الأول من نيسان ، وحتى نهاية يوم الاثنين 30 نيسان .
ونقل التلفزيون السوري عبر شريطه الإخباري إعلان الوزارة، دون مزيد من المعلومات عما إذا كانت السعودية أعادت بالفعل استقبال طلبات السوريين عن طريق الحكومة السورية.

ولم يصدر أي تصريح رسمي سوري أو سعودي بهذا الخصوص، رغم أن طلبات الحج عبر ما يسمى بـ “لجنة الحج العليا” التابعة لـ “الائتلاف المعارض”.
وأوضح مصدر في وزارة الداخلية السورية أنه لا جديد ، وأن هذا الاجراء” روتيني “ تقوم به وزارة الداخلية منذ سنوات ولم ينقطع
وأشار المصدر إلى أن الوزارة تقوم بدورها ، فإذا وافقت السعودية ، تم الأمر ، وإذا امتنعت تكون الوزارة قامت بواجبها من الجانب السوري الرسمي
وتدير اللجنة التابعة لـ “”الائتلاف المعارض”، ثمانية مكاتب في كل من مصر والأردن ولبنان وتركيا ودول الخليج، إضافة إلى مكتب واحد فقط داخل سوريا مقره ريف إدلب، وتدير ملف الحج منذ خمسة أعوام.

 

الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.