بدء تنفيذ اتفاق لإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير

بدأ اليوم تنفيذ بنود اتفاق يقضي بإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير بريف دمشق تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية ومؤسسات الدولة إليها.


و يقضي الاتفاق بتسليم إرهابيي “جيش الإسلام” في بلدة الضمير السلاح الثقيل والمتوسط وإخراج نحو 1000 منهم إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين الراغبين بالبقاء في البلدة.


 وبدأ إرهابيو "جيش الإسلام" بتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة في حين بادر 60 منهم إلى تسوية أوضاعهم بعد تعهدهم بعدم القيام بما يعكر صفو الأمن والسلم في البلاد.


ويأتي الاتفاق بإخراج الإرهابيين من بلدة الضمير بعد 3 أيام من خروج آخر دفعة من إرهابيي “جيش الإسلام” من مدينة دوما إلى جرابلس حيث دخلت بعد ذلك وحدات من قوى الامن الداخلي الى مدينة دوما لتعزيز الأمن والاستقرار داخل المدينة.

 

 

سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.