شهداء وجرحى في تل رشو ..إحباط محاولة تسلل في ريف اللاذقية

قال مصدر ميداني في ريف اللاذقية الشمالي ، إن مجموعة من المسلحين المتشددين تسللت فجر الجمعة نحو إحدى النقاط المتقدمة في تل رشو بريف اللاذقية الشمالي.

وبحسب مصادر متقاطعة جرى اشتباك عنيف على تل رشو, أسفر عن استشهاد ٩عسكريين وجرح ١١ من عناصر الجيش العربي السوري. ومقتل ما يزيد عن ١٥ من المتشددين المهاجمين في العملية الانغماسية.
وقال المصدر الميداني إن الاشتباكات انتهت بإجبار المجموعة المتسللة على الانسحاب بعد التصدي لها ومنعها من إحداث خرق على خطوط التماس بين ريفي اللاذقية وإدلب.

 وأوضح المصدر أن ما جرى في تل رشو بريف اللاذقية لم يكن هجوماً برياً أو عملية عسكرية واسعة من قبل المجموعات المتشددة، بل كان عبارة عن تسلل مدروس نفذته مجموعة من إرهابيي ما يسمى “هيئة تحرير الشام” بالتعاون مع فصائل متشددو أخرى عاملة في الريف الشمالي للاذقية.

واستهدف الهجوم إحدى النقاط العسكرية القريبة من مواقع المتشددين في “كباني”. وأكد المصدر أن”يقظة عناصر الجيش العربي السوري أفشلت مخططات الإرهابيين بتحقيق أي مكاسب لهم على الأرض”.

وتجدر الإشارة إلى أن ريف اللاذقية الشمالي يشهد اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر بين وحدات الجيش العربي السوري المتمركزة في التلال المطلة على ريف ادلب وبين المجموعات الاسلامية المتشددة التي تعمل دائماً على خرق خطوط التماس.

 


الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.